• الإثنين 19

    أغسطس

هربوا من الحرب إلى المجهول.. تركيا تطرد السوريين وتمهلهم شهراً

هربوا من الحرب إلى المجهول.. تركيا تطرد السوريين وتمهلهم شهراً
نايف السالم(صدى):

بدأت السلطات التركية منذ أسبوع، في شن حملة لطرد اللاجئيين السوريين والعمالة الأجنبية غير المرخصة، وذلك في حملة موسعة تقوم بها حكومة رجب طيب أردوغان، مما تسبب في غضب شديد من جانب السوريين، وأثار علامات استفهام كبيرة حول توقيت الحملة.

وشهدت حملة الانتخابات البلدية هذا العام، انتشارا للخطاب المعادي للسوريين على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما يسعى حزب العدالة والتنمية لاستعادة زمام الأمور من جديد، لاسيما بعدما خسر حزب أردوغان بلديات كبرى في البلاد من بينها مدينة إسطنبول المعارضة.

وشملت الحملة التي شنتها السلطات التركية في محطات المترو والحافلات والأحياء التي يتركز فيها أعداد كبيرة من السوريين، إغلاق محلات تجارية يملكها أصحاب جنسيات مختلفة، من بينها سورية وعراقية على وجه التحديد، والطلب من وافدين سوريين لا يحملون هوية للإقامة في إسطنبول بمغادرتها.

وأعلنت سلطات ولاية إسطنبول، أن أقصى موعد لتواجد السوريين المقيمين بشكل غير قانوني في المدينة، هو 20 أغسطس المقبل، مؤكدة في بيان رسمي، أن أكثر من 547 ألف سوري يعيشون في إسطنبول ضمن نظام ” الحماية الموقتة ” ، بعدما هربوا من سوريا بسبب الحرب.

وذكرت وسائل إعلام تركية، أن الحملة التي انطلقت تحت شعار ” أمان وراحة تركيا ” دققت خلالها السلطات بأكثر من نصف مليون هوية، وفحصت نحو 170 ألف سيارة، وأدت إلى اعتقال أكثر من ألف شخص في جميع أنحاء البلاد.


الوسوم:,

2 تعليقان

[ عدد التعليقات: 13198 ] نشر منذ 4 أسابيع

أمحق سُلطات ليشش ما أمنتوا حدودكم من أول ياثيران.
يعني لاجئ بغض النظر عن جنسيته ويش تتوقع منه إذا
دخل البلد؟
حتى البلدان اللي حطت لهم ملاجئ ومخيمات ع الحدود
يقولون إنهم ( يتناسلون ) داخل الملاجئ والمخيمات
أم الفراغ والتخلف والقلوب الميتة هو أنتم لاقين تأكلون
علشان تتكاثرون ” مسخ ” سبحان الله بل هم أضل.