• الإثنين 19

    أغسطس

رئيس الاستخبارات القطرية السابق يفضح خطط ” الحمدين ” في ليبيا

رئيس الاستخبارات القطرية السابق يفضح خطط ” الحمدين ” في ليبيا
نايف السالم(صدى):

فضح رئيس الاستخبارات القطرية السابق اللواء محمود منصور، تنظيم الحمدين والأسرة الحاكمة في قطر، لافتًا إلى أن ” الجزيرة ” هي البوق الرئيسي للإرهاب.

وأكد ” منصور ” أن الأسرة الحاكمة القطرية تدعم المليشيات المسلحة في ليبيا والدول التي تشهد الصراع؛ لتدميرها وتفتيت المنطقة وتوفير الملاذ الآمن للجماعات والتنظيمات المسلحة.

وأوضح أن الجماعات الإرهابية وعلى رأسها ” طالبان ” لها مقرات في قطر، كما أنها توفر لهم الدعم المادي الكامل لتنفيذ مخططاتهم في المنطقة.


الوسوم:,

7 تعليقات

[ عدد التعليقات: 13198 ] نشر منذ 4 أسابيع

أسأل الله أن يدمر ويفتت عظام كل مؤذي/ة للمسلمين.
؛
الجماعات والتنظيمات المسلحة اللي أنت تدعمها ( يصفون ) بعض
ثم يرجعون ع اللي دعمهم ويصفونه أفهموا ياثيران أنكم مجرد ” جسر ”
أرجعوا ” للتاريخ ” وخذوا العظة والعبرة.

شعار ومبدأ [ الخونة ]” من خان غيرك لأجلك يخونك لأجل غيرك.

[ عدد التعليقات: 47 ] نشر منذ 4 أسابيع

والله انهم نفسية هذي عصابه ومعاهم جنون العظمه من الخير الي أعطاهم الله بدل مايستخدمون الخير باقتصاد بلادهم وشعبهم جالسين يصرفونه على تخريب الدول ودعم الإرهاب مسويه أمريكا الخليج…

[ عدد التعليقات: 3 ] نشر منذ 4 أسابيع

اللواء محمود منصور “وحش الصاعقة” الذى كان برتبة نقيب عند قيام حرب أكتوبر 1973 وقائد السرية الاولي من الكتيبة 163 من المجموعة 127 صاعقة روى فى حديث تلفزيونى كيف نجحت سريته فى إقتحام مانع قناة السويس الصعب وإجتياح خط بارليف المنيع وإستشهد بعض أفرادها أثناء تأدية واجبهم الوطنى وعن واجباته كقائد سرية فى هذه الحرب قال : أنا كنت “مديــــــر” ولم أطلق طلقة واحدة طوال الحرب ولم أكن أتمتع ببنية جسدية قوية وبلياقه بدنية تؤهلنى للإلتحاق بإحدى مجموعات القوات الخاصة التى تتمتع بقدرات قتالية عالية كالمجموعة 39 قتال. ولضعف إمكانياته البدنية وجد “مديـــــــر” السرية وحش الصاعقة النقيب محمود منصور صعوبة فى تسلق الساتر الترابى لخط بارليف وكاد يسقط فى مياه القناة لولا إنقاذه ومساعدته على التسلق من قبل إثنين من أفراد السرية وهما المجند إسماعيل المكاوى والمجند مرزوق المكاوى.

[ عدد التعليقات: 3 ] نشر منذ 4 أسابيع

اللواء محمود منصور “وحش الصاعقة” الذى كان برتبة نقيب عند قيام حرب أكتوبر 1973 وقائد السرية الاولي من الكتيبة 163 من المجموعة 127 صاعقة روى فى حديث تلفزيونى كيف نجحت سريته فى إقتحام مانع قناة السويس الصعب وإجتياح خط بارليف المنيع وإستشهد بعض أفرادها أثناء تأدية واجبهم الوطنى وعن واجباته كقائد سرية فى هذه الحرب قال : أنا كنت “مديــــــــر” ولم أطلق طلقة واحدة طوال الحرب ولم أكن أتمتع ببنية جسدية قوية وبلياقه بدنية تؤهلنى للإلتحاق بإحدى مجموعات القوات الخاصة التى تتمتع بقدرات قتالية عالية كالمجموعة 39 قتال. ولضعف إمكانياته البدنية وجد “مديـــــــر” السرية وحش الصاعقة النقيب محمود منصور صعوبة فى تسلق الساتر الترابى لخط بارليف وكاد يسقط فى مياه القناة لولا إنقاذه ومساعدته على التسلق من قبل إثنين من أفراد السرية وهما المجند إسماعيل المكاوى والمجند مرزوق المكاوى

[ عدد التعليقات: 3 ] نشر منذ 4 أسابيع

اللواء محمود منصور “وحش الصاعقة” الذى كان برتبة نقيب عند قيام حرب أكتوبر 1973 وقائد السرية الاولي من الكتيبة 163 من المجموعة 127 صاعقة روى فى حديث تلفزيونى كيف نجحت سريته فى إقتحام مانع قناة السويس الصعب وإجتياح خط بارليف المنيع وإستشهد بعض أفرادها أثناء تأدية واجبهم الوطنى وعن واجباته كقائد سرية فى هذه الحرب قال : أنا كنت “مديــــــــر” ولم أطلق طلقة واحدة طوال الحرب ولم أكن أتمتع ببنية جسدية قوية وبلياقه بدنية تؤهلنى للإلتحاق بإحدى مجموعات القوات الخاصة التى تتمتع بقدرات قتالية عالية كالمجموعة 39 قتال. ولضعف إمكانياته البدنية وجد “مديـــــــر” السرية وحش الصاعقة النقيب محمود منصور صعوبة فى تسلق الساتر الترابى لخط بارليف وكاد يسقط فى مياه القناة لولا إنقاذه ومساعدته على التسلق من قبل إثنين من أفراد السرية وهما المجند إسماعيل المكاوى والمجند مرزوق المكاوى

[ عدد التعليقات: 80426 ] نشر منذ 4 أسابيع

عليهم من الله مايستحقون ..