• الأربعاء 21

    أغسطس

للمرة الثانية.. ناقلة نقط بريطانية تتوجه فجأة صوب إيران

للمرة الثانية.. ناقلة نقط بريطانية تتوجه فجأة صوب إيران
وكالات (صدى):

كشفت بيانات ريفينيتيف لتعقب حركة السفن، اليوم الجمعة، عن تحرك ناقلة نفط ثانية تديرها شركة بريطانية، اتجاه إيران بشكل مفاجيء.

وترفع الناقلة علم ليبيريا، واتجهت نحو إيران بعد مرورها غربًا عبر مضيق هرمز إلى الخليج‎ العربي.

وأوضحت البيانات إن الناقلة حوَّلت اتجاهها حوالي الساعة 16:00 بتوقيت غرينتش بعد نحو 40 دقيقة من تحويل الناقلة ” ستينا إمبيرو “ مسارها على نحو مماثل صوب إيران.

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن منذ ساعات عن احتجاز الناقلة ستينا إمبيرو.


5 تعليقات

[ عدد التعليقات: 7195 ] نشر منذ شهر واحد

بريطانيا وامريكا وإيران يديرون مسلسل ان إيران دولة عظمى ويجب على الدول الخليجية والعربية ان تخضع للحرس الثوري الذي يمكنه هزيمة واستهداف الجيش الأمريكي والبريطاني فكيف بغيره من الجيوش في المنطقة

[ عدد التعليقات: 80644 ] نشر منذ شهر واحد

ولماذا ادارت خطمها صوب إيران …………..!!!!؟

.. لاشك ان امريكا وبريطانيا والكيان الصهيوني وإيران المجوسيه ، بينهم إتفاق على مصيبة ومكيده ,,

,, اسأل الله ان يرد كيدهم في نحورهم ويكفينا شرورهم .. آمين ,,

[ عدد التعليقات: 461 ] نشر منذ شهر واحد

مهما حدث ومها حصل طالت الايام او قصرت الحرب قادمة لا محاله والضربة الاولى تمثل نصف المعركة وايران تستنسخ نهج كوريا الشمالية وكوريا الشمالية دعمت ايران بلخبره والسلاح والحرب مع ايران شر لابد منه الان الان وليس غدا وايران تعيش في عالم الدجل ضربة واحدة مدروسة قادرة على تدمير ايران الكرتونية وكل ما تتاخر الحرب نسبة الخطر تترتفع والنصر حليفنا باذن الله ايران لن تتعايش مع عملية السلام مهما قدمت لها تبقى الضربة الاولى نصف المعركة ويمكن تكون لمعركة كلها اذا ضبطنا الشغل واتكتيييييييك.

[ عدد التعليقات: 13198 ] نشر منذ شهر واحد

” المستشرفة ” مابقى (جريمة) ما أرتكبتها في البر
وذلحين غيرت الوجهة للبحر والجو مع مناوشات برية.
(تتنفس) الشر و المشاكل.. الله يرد كيدها لنحرها ” الأفعى “