نسخة
  • Generic placeholder image
  • Generic placeholder image
  • Generic placeholder image
الأعداد السابقة للصحيفة
مواطن يتهم مستشفى بخميس مشيط بالتسبب في إجهاض شقيقته وإدخالها بغيبوبة

نايف السالم (صدى):
وجه مواطن اتهامآ لمستشفى حكومي بخميس مشيط، بالتسبب في إجهاض شقيقته التي كانت حاملاً في شهرها السادس.

وعن التفاصيل، اصطحب " المواطن " شقيقته الحامل في شهرها السادس هاجر القحطاني إلى مستشفى النساء والأطفال بخميس مشيط، بعد أن شكت من آلام في البطن.

حيث شخص الأطباء حالتها بأنها نزلة معوية وأعطوها حبوب مضاد حيوي وأخرى خافضة للحرارة، وعقب استخدامها العلاج تدهورت حالتها الصحية، وحصل لها تورم في الأقدام والوجه.

وأفاد المواطن طبقآ لروايته أنه اضطر لنقلها إلى أحد المستشفيات الخاصة، فأعطوها 5 حقن بناء على نصيحة أحد الأطباء الذي كان يتواصل مع الطبيبة المنوابة بالجوال، ما تسبب في إصابتها بتشنجات وعجز عن الكلام.

وتم إجراء الفحص اتضح أن الضغط كان مرتفعاً، ولم تقدم لها في هذه الأثناء أي إسعافات حتى حضر الاستشاري بعد قرابة ساعتين، ليشخص الحالة بأنها تسمم حمل وينصح بنقلها إلى مستشفى آخر.

ونقلت المريضة لمستشفى النساء والولادة بخميس مشيط ورفض قبولها، وأفادهم بتحويلها إلى مستشفى النساء والأطفال بالمحالة وتم قبولها بعد إخبارهم بأن الحالة إنقاذ حياة، فأدخلت العناية المركزة.

واتضح أن المريضة مصابة بنزيف كبير في المخ بعد إجراء الفحزصات، وهي الآن في حالة خطرة داخل العناية المركزة.

ومن جابنه، أوضح متحدث صحة عسير عبدالعزيز آل شايع، أن القضية تحت الإجراء، حيث أقرت الهيئة الطبية بأن هناك خطأ في التشخيص وإهمال فيما يتعلق بإنقاذ الحالة.

Time واتساب

اترك تعليقاً