نسخة
إطلاق نار على طبيب مصري في ألمانيا أثناء لعبه مع ابنه

برلين (صدى):
تعرَّض طبيب مصري مقيم في ألمانيا، إلى إطلاق نار يوم الخميس الماضي أثناء لعبه مع ابنه.

وأوضح بيت العائلة المصرية في ألمانيا، أن الطبيب محمود توفيق تعرض لإطلاق النار أمام منزله، أثناء لعبه مع ابنه، لافتًا إلى أن الطلق الناري أسفر عن نزيف في البطن.

وأشار إلى أن الأطباء نجحوا في استخراج الطلق الناري من جسده، وأصبحت حالته مستقرة وخرج أمس الثلاثاء من المستشفى.

وأفادت الشرطة الألمانية بأنه تم القبض على الجاني، الذي استعمل بندقية لتنفيذ جريمته وكان بها كاتم للصوت، فيما لم تتوصل إلى دوافع وأسباب ارتكاب الجريمة.

Time واتساب