• الخميس 20

    يونيو

مبارك: لم نقدم تنازلات لإسرائيل.. وحافظ الأسد أساء للسادات أمام العرب

مبارك: لم نقدم تنازلات لإسرائيل.. وحافظ الأسد أساء للسادات أمام العرب
القاهرة(صدى):

أكد الرئيس المصري الأسبق، محمد حسني مبارك، أن مصر لم تُقدم أي تنازلات في علاقتها بإسرائيل من أجل أن تعود العلاقات مع الدول العربية.

جاء ذلك خلال حواره مع الإعلامية الكويتية فجر السعيد، إذ قال: عملت جاهدا بعد عودة العلاقات مع الدول العربية على لم الشمل العربي، عشان يكون لنا صوت وموقف قوي أمام العالم، ولما تقرر عقد القمة العربية في بغداد في مايو 1990 سعيت لحضور كل الدول العربية للخروج من حالة الانقسام اللي موجودة، ونجحت في إقناع كل الزعماء بالحضور إلا حافظ الأسد.

وأشار إلى أن حافظ الأسد رفض الحضور بسبب الخلافات العميقة بينه وبين صدام، إذ حدثت مشادات عنيفة بينهم في مؤتمر القمة السابق في المغرب عام 1989، التي كانت أول قمة عربية يحضرها بعد عودة العلاقات.

وأضاف: ساعدنا العراق في حربه ضد إيران في غير وجود علاقات رسمية، ولما حضرت القمة الإسلامية في الكويت سنة 1987 الشيخ زايد قابلني، وقالي إنه حيرجع الإمارات وينتظر أزوره بعد القمة، بس قلتله مش عايز أسبب لك حرج لكنه أصر وروحت في زيارة في غير وجود علاقات.

وأكد أن صدام حسين، رئيس العراق السابق، أعلن من جانبه عودة العلاقات مع مصر، وبعد ذلك العاهل الأردني في ذلك الوقت الملك حسين، وألقى خطاب في مجلس الشعب بمصر، وعادت العلاقات المصرية مع الدول العربية، وعادت الجامعة العربية لمقرها في القاهرة.

وأضف: في القمة الإسلامية في الكويت كان حافظ الأسد موجودا وكانت كلمتي في القمة مفروض تبقى قبله، بس هما أصروا يتكلموا قبلي، قلت مفيش مشكلة، بس حافظ الأسد بدأ كلمته بالهجوم على السادات، والبعض في الوفد اللي معي قال لي نقوم وما نكملش كلمته فقلت لا، وبعدين جه موعد كلمتي وبدأت وقلت إنه ما كان يصح أن يتحدث حافظ الأسد عن السادات بهذا الشكل.

واستطرد: أنا قلت السادات توفى إلى رحمة الله وكان رئيس مصر وزعيم عربي، وإحنا في قمة إسلامية فلن أرد على أي إساءة بإساءة احتراما للقمة ورئيس القمة.. وأول ما بدأت الكلمة قام حافظ الأسد والوفد السوري وانسحب علشان ما يسمعش كلمتي.. لم أبالي وأكملت كلامي، لا يمكن أسمح بأي هجوم أو إساءة لرئيس مصري سابق، وبالذات الرئيس السادات.


3 تعليقات

[ عدد التعليقات: 75899 ] نشر منذ شهر واحد

المهم الآن ، وليس زمان ,,

[ عدد التعليقات: 85 ] نشر منذ شهر واحد

أنت والسادات أوسخ من بعض عجل الله برحيلك عن وجه الأرض حافظ الأسد أرجل وأشرف منك أنت بتلحس جزمة أميركا منذ قرون كرمال المعونات يلي بتاخدها ربنا ياخدك
حافظ الأسد رفض كل أشكال الرشوة علشان تنازلات السادات باع حرب 1973 وباع العرب وراح تل أبيب ياكلب
على الأقل مات وسورية مافي عليها أي نوع من الديون لا لعرب ولا لأجانب الأكتفاء الذاتي كان شعاره
صحراء سيناء تنازلتم عنها بشكل رضائي وهم الحاكمين الأصليين لها الآن ياعجوز يارمة

[ عدد التعليقات: 240 ] نشر منذ شهر واحد

لو يعرف كل العرب ماذا استفادت مصر من اتفاقية مع الصهاينة. ؟ بكل واقعية ……….
فوائد اقتصادية: ………………………..
سياسية: ……………………
عسكرية: …………………!!!!