نسخة
لا تحرش ولا إهانات..نيجيرية تروي تجربتها في سجون المملكة

حمود العنزي (صدى):
روت طالبة نيجيرية في العشرينيات من عمرها، تجربتها في السجون السعودية، بعدما ألقي القبض عليها في المملكة العام الماضي بتهمة تهريب المخدرات.

وتم الإفراج عن الطالبة وتدعى " زينب عليو " قبل أيام قليلة، وتحدثت عن تفاصيل فترة اعتقالها منذ أول يوم.

وأوضحت عليو أن الجهات الأمنية قامت بإيقافها من أحد الفنادق التي كانت تسكن فيها مع والدتها؛ إذ حضرت إلى المملكة لأداء فريضة الحج، وتم اقتيادها لإجراء المزيد من التحقيقات حول مواد غير قانونية، ومع انتهاء التحقيقات تم نقلها إلى سجن خارج مدينة جدة في وقت مبكر من الفجر.

وأشارت إلى أنها لم تكن تعرف إلى أين تتجه، وحتى بعد نقلها إلى السجن، فهي متأكدة من براءتها؛ وأنها ضحية.

وأكدت أن التعامل خلال التحقيقات كان حسنًا جدًّا، ولم يكن هناك أي نوع من الإذلال أو العنف، مشيرة إلى أنها في بداية الأمر لم تكن تتناول الطعام من هول الصدمة، لكن في وقت لاحق بدأت تتناول.

وقالت: " على عكس ما يمكن أن يتخيله البعض، فالحقيقة أن المسؤولين في السجون السعودية عاملونا معاملة حسنة، عاملونا معاملة البشر، لا تحرش، ولا إهانات، ولا أي نوع من الكلام السيئ، بل كانوا يخففون عنا معاناتنا، ويحاولون تشجيعنا، والتمسك بالأمل ".

وشكرت الطالبة السلطات السعودية والنيجيرية، ولكل من وقف معها في محنتها وساعدها حتى تم كشف الحقيقة.

Time واتساب

أحدث التعليقات

زائر
ضجت ساعات الصباح الباكر بخبر انفصال الفاشنيستا الكويتية روان بن حسين عن زوجها رجل الأعمال الليبي يوسف المقريفي. وكشفت بن حسين عبر خاصية “الستوري” في انستغرام أن زوجها نقل لها فيروسا جنسيا خطيرا وهو HPV16 بسبب علاقاته الجنسية المتعددة مع فتيات عشوائيات. فيما أبدى الجمهور استغرابه بسبب استعانة الفاشنيستا الكويتية في البداية بحملة كشف المتحرشين وحالات الاغتصاب الأخيرة للحديث عن مرضها الذي نقله زوجها. ليتضح أن روان بن حسين قد قامت بحذف منشور كامل كشفت من خلاله أنها هي الأخرى تعرضت للاغتصاب وان مغتصبها هو نفسه زوجها. وأضافت روان بالمنشور، أنها كانت ستذهب للإبلاغ عنه بعد حادثة الاغتصاب، إلا أن والد زوجها تدخل وأقنعها بحل الموضوع بالزواج فور تخرجها من الجامعة، مشيرة إلى أن الزواج تم بالفعل، وقد حملت بعدها بابنتهما لاحقا. وقالت بالمنشور المحذوف، إنها بعد الزواج أصبحت تلاحق زوجها من بلد لبلد بدافع الحب، حتى اكتشفت أنها بعلاقة سامة ومتعبة. أما الصدمة الكبرى فقد كانت في نهاية المنشور عندما أعلنت أنها في فترة حملها اكتشفت أن زوجها كان يرسل صور “إباحية” لفتيات قاصرات. وأثار حذف روان بن حسين لهذا المنشور بشكل خاص حالة من الجدل وأسئلة عديدة، فالبعض شكك بما قالته، معلقين أنها اضطرت لحذفه حتى لا تتعرض للمساءلة القانونية باعتبار أن الأمر يعتبر قانونيا “تشهيرا”.
زائر
ضجت ساعات الصباح الباكر بخبر انفصال الفاشنيستا الكويتية روان بن حسين عن زوجها رجل الأعمال الليبي يوسف المقريفي. وكشفت بن حسين عبر خاصية “الستوري” في انستغرام أن زوجها نقل لها فيروسا جنسيا خطيرا وهو HPV16 بسبب علاقاته الجنسية المتعددة مع فتيات عشوائيات. فيما أبدى الجمهور استغرابه بسبب استعانة الفاشنيستا الكويتية في البداية بحملة كشف المتحرشين وحالات الاغتصاب الأخيرة للحديث عن مرضها الذي نقله زوجها. ليتضح أن روان بن حسين قد قامت بحذف منشور كامل كشفت من خلاله أنها هي الأخرى تعرضت للاغتصاب وان مغتصبها هو نفسه زوجها. وأضافت روان بالمنشور، أنها كانت ستذهب للإبلاغ عنه بعد حادثة الاغتصاب، إلا أن والد زوجها تدخل وأقنعها بحل الموضوع بالزواج فور تخرجها من الجامعة، مشيرة إلى أن الزواج تم بالفعل، وقد حملت بعدها بابنتهما لاحقا. وقالت بالمنشور المحذوف، إنها بعد الزواج أصبحت تلاحق زوجها من بلد لبلد بدافع الحب، حتى اكتشفت أنها بعلاقة سامة ومتعبة. أما الصدمة الكبرى فقد كانت في نهاية المنشور عندما أعلنت أنها في فترة حملها اكتشفت أن زوجها كان يرسل صور “إباحية” لفتيات قاصرات. وأثار حذف روان بن حسين لهذا المنشور بشكل خاص حالة من الجدل وأسئلة عديدة، فالبعض شكك بما قالته، معلقين أنها اضطرت لحذفه حتى لا تتعرض للمساءلة القانونية باعتبار أن الأمر يعتبر قانونيا “تشهيرا”.