• الأحد 25

    أغسطس

” الحرم للطوارئ ” .. موصد الأبواب وسط صمت من الشؤون الصحية بمكة 

” الحرم للطوارئ ” .. موصد الأبواب وسط صمت من الشؤون الصحية بمكة 
نايف السالم(صدى):

افتتح مستشفى الحرم للطوارئ بمكة المكرمة، منذ عامين لتقديم الخدمات الطبية للمعتمرين وزوار الحرم المكي الشريف، ولكن لا يزال  موصد الأبواب منذ حلول شهر رمضان دون معرفة الأسباب التي حالت دون تشغيله، وسط صمت من الشؤون الصحية بمكة المكرمة.

ومن جهته، قال مصدر من داخل الشؤون الصحية بمكة إن المستشفى لم يتم تشغيله منذ بداية موسم العمرة، الذي بدأ من شهر محرم، مبينا أن نقص القوى العاملة وراء عدم تشغيله.

ووفقا للمعلومات الواردة فإن المستشفى الذي افتتحته وزارة الصحة قبل عامين يضم عدداً من الأقسام، وهي: العناية المركزة وسعتها 15 سريرًا، منها غرفة عزل مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية مثل أجهزة التنفس الاصطناعي ومراقبة المرضى ومضخات الحقن، وقسم الطوارئ سعته سبعة أسرة ومجهزة بأحدث الأجهزة بما فيها عدد سريري إنعاش قلبي رئوي، وجهاز تنفس اصطناعي ثابت، وآخر متنقل، وغرفة للملاحظة سعتها 12 سريرًا ومجهزة بأحدث الأجهزة .


الوسوم: