• الإثنين 22

    يوليو

فضائح الحمدين تخرق قواعد حقوق الإنسان بجنيف.. وقبيلة الغفران ليست الأولى

فضائح الحمدين تخرق قواعد حقوق الإنسان بجنيف.. وقبيلة الغفران ليست الأولى
طلال الضوي(صدى):

زادت المطالبات في مجلس حقوق الإنسان بجنيف من دول عدة لوقف انتهاكات قطر؛ حيث

طالبت المملكة باتخاذ التدابير اللازمة لإعادة الممتلكات المصادرة من قبيلة الغفران بإزالة العقبات التي تحول دون أداء القطريين والمقيمين في قطر الحج والعمرة.

ودعا العراق وفد قطر في مجلس حقوق الإنسان بجنيف لوقف التمييز والمساواة بين الجنسين في حقوق التعليم والحد من العنف المنزلي.

وطالبت النرويج وفد  قطر في مجلس حقوق الإنسان باعتماد التدابير القانونية لحماية العمال المنزليين، مطالبة سلطنة عُمان بمزيد من التمكين للمرأة سياسياً واقتصادياً وتطوير السياسة التعليمية الشاملة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

وناشدت إيرلندا وفد قطر في مجلس حقوق الإنسان، بإلغاء إذن المغادرة للعمال الأجانب والمهاجرين، ووقف تنفيذ عقوبة الإعدام وإلغائها نهائياً، مطالبة لبنان إلى تعزيز التشريعات الخاصة بالصحة وضمان وصولها إلى الجميع دون تمييز.

وأشارت إيطاليا: نطالب وفد قطر في مجلس حقوق الإنسان، بمزيدٍ من التدابير وإلغاء التمييز بحق المرأة ووقف الإعدام والتنسيق مع منظمة العمل الدولية بخصوص العمال الأجانب.

وطالبت ميانمار، الدوحة بمزيدٍ من التدابير في إصلاح نظام الكفالة وتجريم استغلال العمال المهاجرين وعدم التمييز في التعليم بحق الفتيات.


الوسوم: