نسخة
شقيق ضحية تفجيرات سريلانكا يروي تفاصيل الساعات " المظلمة " حتى معرفة نبأ وفاته

نايف السالم (صدى):
كشف شقيق المواطن " احمد الجعفري " المتوفي إثر تفجيرات سريلانكا الدامية الأحد الماضي عن لحظات الرعب والقلق التي عاشتها العائلة خلال الـ48 منذ أن علمت بنبأ وفاته .

وقال محمد الجعفري شقيق الضحية ان عائلته مرًت بساعات " مظلمة " -حسب وصفه- إثر القلق والتوتر منذ ورود معلومات عن إصابة اخيه رفقة زميله في العمل " هاني عثمان " ، وظلوا في حالة ترقب وخوف من المجهول .

وكشف " الجعفري " ان شقيقه يعول ولدين هما عبد الرحيم " 17 عام " بالثانوية العامة ، ويوسف " 13 " عام بالمرحلة المتوسطة .

وحول جثمان الضحية ، قال " الجعفري " انه ينتظر وصول الجثمان في غضون الـ24 ساعة المقبلة بعد انهاء السفارة الإجراءات والتصاريح .

وكان مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية قد نعى ملاحين بالشركة إثر الإعلان عن وفاتهما في نفجيرات سيريلانكا إذ كانا يقيمان في احد الفنادق التي تم استهدافها .

Time واتساب