• السبت 24

    أغسطس

وحتى إشعار آخر

وعن تجربة شخصية خلال الهبوط في مطار الملك عبدالعزيز بجدة ازدحام غير متوقع الطائرة نزولا بالباص وقوفا قرابة الساعتين عند سير الحقائب وملل الإنتظار وتعب الوقوف وليس من مقاعد خالية غير الحقائب التي مستحيل تصل جميعها لابد فقدان بعضها وهلاك الباقي وبين ذهاب وإياب كالعادة! واللافت للنظر سير الحقائب المهترئ ومشاكله عطل تأخير بمعنى شلل بالكامل !ناهيك عن سوء بقيه الخدمات عربات متهاكة كراسي متصدئه تخشى أن تصيبك عدوى من استخدامها مستوى النظافة السئ بجميع المرافق مشاهد غير نظامية أين التعاقدات مع شركات التشغيل والصيانة ؟ أين الرقابة من كل هذا ؟ صغر مساحة المسجد لابد أن نتخطى كثير من النائمين و ” المتبطحين ” من أجل أن نصلي ! سوء في التنظيم وفِي الإدارة من المسئول ؟ ورد غير مقنع قل شكراً وبلا فلسفه معتمرين رايحين وحجاج جايين ونصف الشعب مسافر للخارج وارتباطات عوائل في كل المدن وكل ذلك في مطار واحد بإعتباره أهم مطار بالعالم بالنسبة للمسلمين الحجاج والمعتمرين مطار الملك عبدالعزيز بجدة والصورة الأخرى مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة يستقبل نفس أعداد المعتمرين والزورار بجوده عالية مثالية المكان وكمالية الخدمات .

شئ مخجل أن تصنيف مطار الملك عبدالعزيز بجدة من أسوء المطارات في العالم لم تأتي من فراغ بل من واقع مرير وشكاوى متعددة المواطن يشتكى والمسافر يشتكى وبعض الموظفين أيضا يشتكون فما الحل ؟ نحتاج لوقفه مدينة بحجم جدة وأهميتها السياحية لا يوجد بها مطار على مستوى عالي جودة وخدمات وصدارة بأذن الله الجديد يكون مرضي .

وجه أخر من أدنى شروط التعامل الإنساني الإبتسام في وجه ضيفك خدمة متواضعة تعادل ما يدفعه المسافر أو المغترب من تكلفه مال وجهد محسوب عليه لتأمين ثمن التذكرة أقل ما يمكن عمله ولا يكلف شيئا فطلب برجاء حار لأي موظف مطار فلا علاقة للضيف بمشاكل العمل وخلافه وتذكر أن الابتسامة صدقة وأنتم مرأه الوطن والانطباع الأول والأخير لدى المسافر والسائح .

والصورة الغير مكتملة أعلن أواخر العام الفائت عن هيئة الطيران المدني عن موعد افتتاح المطار الجديد الذي قارب على الإنتهاء بجهود ومتابعة أمير مكة سمو الأمير خالد الفيصل والافتتاح التجريبي لعدد محدود من الرحلات الداخلية فقط لبعض المدن الصغيرة وبعدها كل اسبوع يرتفع عدد الرحلات بين المدن الكبيرة جدة الرياض الدمام وهكذا تباعا لتكتمل القدرة الاستيعابية لجميع الرحلات داخلية ودولية .
وحتى إشعار أخر ‏لازلنا ننتظر افتتاح مطار جدة الجديد بالكامل واجهة المملكة ( جدة تستحق سؤال موجهه للمسؤولين )