• الأربعاء 26

    يونيو

قاصرون بريطانيون يشعلون النار بمدرسة إسلامية ويمزقون المصاحف

قاصرون بريطانيون يشعلون النار بمدرسة إسلامية ويمزقون المصاحف
لندن(صدى):

شهدت مدينة نيوكاسل البريطانية، أمس الثلاثاء، واقعة اعتداء على مدرسة إسلامية نفذها قاصرون.

وكان 6 قاصرين قد دخلوا مسجد المدرسة، وقاموا برش مواد إشعال ،وتحطيم النوافذ وتمزيق المصاحف، ثم فروا هاربين.

وأشار مدير المدرسة، إمام عبد المحيط أن منفذي الهجوم كانوا يتحدثون بين بعضهم حول ” الإرهابيين المسلمين ” ،ويطلقون نكات عنصرية ومسيئة.

وأوضح المدير أن هذا الاعتداء هو الثاني من نوعه ضد المدرسة خلال شهرين، معربًا عن قلقه إزاء تعرضها لاعتداءات أكبر مستقبلًا، باعتبارها المدرسة الإسلامية الوحيدة في شمالي البلاد.


الوسوم:

5 تعليقات

[ عدد التعليقات: 49627 ] نشر منذ 3 أشهر

المسلمون أضعف الكائنات البشرية على وجه الأرض في هذا الوقت
لاحول لهم ولاقوة
لذلك لااستغرب هذي التصرفات من الكفار
هم يعلمون علم اليقين ان المسلمين ليسوا إرهابيين
ومانقدر حتى ندافع عن أنفسنا
علشان كذا تجراو علينا
المذبحة الي صارت للمسلمين داخل بيت من بيوت الله
ولا سوينا شي غير نشجب ونستنكر
ولو كانت لنا ردة فعل قوية ماكان تجراو علينا
لكن شافونا كلن نفسي يانفسي
وزادوا اكثر😶

[ عدد التعليقات: 7202 ] نشر منذ 3 أشهر

الله المستعان

[ عدد التعليقات: 1753 ] نشر منذ 3 أشهر

إخواننا المسلمين في نيوزيلندا الذين توفوا بطريقة بشعة هذا ابتلاء وامتحان من الله عزوجل لهم فهل تعلمون أن في نفس الوقت حدث لمسجد ثاني اعتداء وفقط واجهه افغاني وأخذ منه السلاح وطرحوه ارضاً ولكن المسجد الأول حدث فيه العكس فهم ماقاموه ولا اظهروا شجاعتهم ولا لو أن احداً منهم أظهر القليل من الشجاعة كان هرب او قبض عليه قبل ينفذ جريمته النكراء لكن صدق المولى عز وجل سبحانه يوم يقول {وإن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم}. لو ان فيهم احد اظهر القليل من الشجاعة كان الله يعطيه هيبه وقوه ويرهب المجرم ويجعله خائر القوى ولا يعرف ماذا يفعل.

[ عدد التعليقات: 34 ] نشر منذ 3 أشهر

الارهابيون الغربيون هم اطفال وقاصرون ومجانين لذلك لسيوا مذنبين ولا يمكن ان يتهموا بالارهابيون.
اما نحن المسلمون ليس لدينا اي عذر بل معادين للاديان السماوية وجميع الاديان الموجودة على هذه الارض.
ومانقول الا حسبي الله ونعم الوكيل .

[ عدد التعليقات: 13576 ] نشر منذ 3 أشهر

الله يحرق ايديهم

حسبنا الله عليهم ونعم الوكيل