• الأحد 18

    أغسطس

بالفيديو.. الشريان يفاجئ ضيفه: ما تتشطرون إلا على حقين الحجامة

بالفيديو.. الشريان يفاجئ ضيفه: ما تتشطرون إلا على حقين الحجامة
علي القحطاني(صدى):

فاجئ الإعلامي داوود الشريان، الدكتور فهد الوهابي الرئيس التنفيذي للممارس المهنية، بشأن سحب الرخص من عدم الممارسين، إذ قال له ” الدكتور عبدالله الربيعة يقعد له سنتين ما صلح شي ورا ما تسحبون رخصته، أو ما تتشطرون الا على حقين الحجامة ” .

واستعرض ” الشريان ” ، خطاب للهيئة تعترف فيه بالممارسين الصحيين الذين يعملون في تخصص الحجامة كتخصص إضافي، فيما ردَّ الدكتور فهد بأن ” المذكور في الخطاب ما تغير ويواصل ” .

وأضاف أن الممارسين الصحيين في المستشفيات الحكومية أو الخاصة يمارسون الحجامة كعمل إضافي، مؤكدًا أن هذا البيان من سنتين، وخلال هذه الفترة أصبح الوضع النظامي للمركز الوطني للطب البديل والتكميلي في التعامل مع مراكز وممارسين الحجامة أوضح من قبل.


7 تعليقات

[ عدد التعليقات: 80347 ] نشر منذ 5 أشهر

حوار بيزنطي ..

.. ماتستفيد منه الا حرقة الدم والاعصاب .. والنتيجه صفر مكعب ,,

[ عدد التعليقات: 22525 ] نشر منذ 5 أشهر

ههههه انشهد انك عارف لهم يا ابو محمد

[ عدد التعليقات: 27713 ] نشر منذ 5 أشهر

اوكي

[ عدد التعليقات: 1308 ] نشر منذ 5 أشهر

اشغلنا هذا الفاشل وبرنامجه الدرامي خلاص كذابك عرفناه

[ عدد التعليقات: 825 ] نشر منذ 5 أشهر

ومالنتيجة ياداود كلام في كلام

[ عدد التعليقات: 450 ] نشر منذ 5 أشهر

هجوم غير مبرر د عبدالله الربيعة قائد فريق فصل التوائم ويوسس طاقم مستديم ويشرف على الاجراء هو و د بندر القناوي خبير علم المناظير الذي تخرج تحت ادارتة معظم اطباء الجهاز الهظمي وهذا بداية الزهايمر لداود الشريان اعلاميا زهايمر اعلامي حتى حنا ماندري وش مهمتك يا شريان ساعة مقدم برامج وساعة تاكل مطبق وجريش وساعة مدير الاذاعة والتلفزيون وساعة ناقد اجتماعي يعني في الغة الانجليزية مستر بربرة بربربربربربربر وهل ينكب الناس على وجوههم في النار الى من حصاد السنتهم , صلح بنشر سيارتك وداوم مثل العالم , ولا تصيد مقابلات مع الشخصيات تصيد المصالح الشخصية , الظاهر ان الربيعة كارشك لان عبدالله الربيعة رجل تقي ويخاف اللة ورجل متدين ونفسة سمينة لا يقبل ولا يساوم على الواجب الوطني لسانك حمارك ان صنتة صانك ون هنتة هانك .

[ عدد التعليقات: 1 ] نشر منذ 5 أشهر

ما كان لهذا الفاشل دايود يتكلم بهذا اللغه السوقية ويتجراء بهذة الصفاقة على موظف عام الا لأنه أمن العقوبة فاساء الادب .
هذا الفاشل ابتعث لامريكا اواخر السبعينات من القرن الماضي وفشل حتى بالتحدث بالإنجليزية رغم انى أمضى سبع سنوات بكلية بوينت بارك كولج في بتسترج واللتين كانت تنجح كل من يدرس بها شرط أن يحظر الحصص ومع ذلك لم يفلح وعاد بخف واحد .