نسخة
مقطع مؤثر لوالد شاب توفي بهجوم نيوزيلندا الإرهابي

ويلينغتون (صدى):
ظهر والد شاب عشريني، توفي في حادث نيوزيلند الإرهابي الذي راح ضحيته 50 شخصًا على الأقل، في حالة يرثى لها، بعدما صدم بنبأ وفاته.

وبدت على الأب علامات الحزن والأسى، محاولا مغالبة دموعه، داعيًا الله أن يحتسب ابنه صاحب الـ 25 عامًا من الشهداء.

يذكر أن الإرهابي الأسترالي " برينتون تارنت " منفّذ الهجوم على مسجدي نيوزيلندا، قد مثل أمام المحكمة، مكبل اليدين، مرتديًا قميصاً أبيض يلبسه المعتقلون.

ولم يتقدّم الإرهابي بطلب للإفراج عنه، وسيظلّ في السجن حتى مثوله مجدداً أمام المحكمة في 5 أبريل القادم.

اقرأ أيضًا:

أم تروي تفاصيل آخر اتصال تلقته من ابنها قبل وفاته بمجزرة نيوزيلندا

Time واتساب

أحدث التعليقات

🍵عنِدٍمًآ يَغيَبً ُُ آلَمًسِــــــــآء☕
الله لايبلانا. وش له في الخط المعلق