• الثلاثاء 26

    مارس

زوران في الميزان …

استلم زوران زمام الأمور في الهلال ، والفريق يتربع على القمة بفارق مريح ، نحن لا نعلم حيثيات فسخ عقد جسوس وأسبابه ، لكن هناك سؤال يلوح في ذهن محبي الهلال وبعض الرياضيين ، هل زوران هو الرجل المناسب لهذه المرحلة ؟ مرحلة مابعد جسوس ..

من وجهة نظري ؛ أن زوران لن ينجح في الدوري ، وسينجح في آسيا بخطف اللقب والعلم عند الله ، قد يبدو كلامي متناقضا ، وهو – في الحقيقة -ليس كذلك ، لأن المتابع لمسيرة زوران ، يلاحظ أن المدرب يجيد التعامل مع الفرق القوية ، ودائما يتفوق عليها ، كما في تجربته السابقة مع النصر ، فهو يجيد قراءة هذه الفرق ، وهذه مزية تحسب له ، وفي المقابل مشكلة زوران في التعامل مع الفرق التي تحتل وسط الترتيب وما بعدها ، فهو لإيجيد قراءة هذه الفرق ، فكثيرا ما يتعثر أمامها بالتعادل أو الخسارة ، وإن انتصر فهو يحقق ذلك بشق الأنفس ، لأنه يعاني كثيرا أمام هذه الفرق ، كما حدث يوم أن كان مدربا للنصر ، ومع العين ، وما مباراة الوحدة -الأخيرة – عنا ببعيدة ، وقد أخبرت المقربين مني بذلك قبل المباراة ، أن الفوز للوحدة ، أو قد تنتهي المباراة بتعادل الفريقين ، ونحن الآن في المنعطف الأخير من الدوري ، وسنرى ماذا يفعل الزوران ؟
نعود لآسيا وما أدراك ما آسيا ؟

أعتقد هي لعبة زوران ، ففي آسيا كل الفرق المشاركة قوية ، وإن كانت تختلف في تلك القوة ، ولكن زوران يجيد التعامل مع هذه النوعية من الأندية ، وسيكسب تلك الفرق ، ولن يجد الهلال صعوبة في ذلك .

كتبت كل ذلك من قراءة متأنية ، بعيدة جدا عن الأهواء وأي أمور أخرى ، والأيام ستثبت لنا ، هل نحن مخطئون ؟ أم أنا قرأنا عمل هذا المدرب جيدا كما ينبغي ، دمتم في رعاية الله وحفظه .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *