نسخة
مصر.. غضب عارم بعد وفاة سيدة مُسنة من البرد

القاهرة (صدى):
في الساعات القليلة الماضية، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي حالة من الجدل والغضب في مصر بعد وفاة سيدة مُسنة لتعرضها للبرد الشديد، دون الاستجابة إلى استغاثتها، أو تدخل المسؤولين لإنقاذها.

وهاجم النشطاء المواطنين الذين وجدوا السيدة في هذه الحالة ولم ينقذوها، بدلا من انتظار تدخل جهات رسمية، سواء المحافظة أو مجالس المدينة أو وزارة التضامن الاجتماعي.

من جانبه، نعى اللواء مهندس هشام السعيد محافظ الغربية وفاة السيدة، مؤكدًا أن سبب الوفاة هبوط حاد في الدورة الدموية كما أفادت التقارير الطبية.

ونفى لجوء السيدة إلى حي أول المحلة مطلقًا ،مشيرا إلى أنها لم تلجأ نهائيًا لأحد في طلب أي مساعدة.

وطالب محافظ الغربية كافة المواطنين بأن من يجد أي حالة تحتاج إلى تدخل أو مساعدة بالإبلاغ عنها فورًا لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

Time واتساب