السقطات تتوالى.. " بلاتر " يفضح تنظيم الحمدين ويكشف أساليبه الدنيئة لخطف المونديال

نواف السالم (صدى):
استكمالًا لمسلسل الفضائح الذي لم ينتهِ بعد، أزاح السويسري جوزيف بلاتر، الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم " فيفا " ، الستار عن فضيحة جديدة لقطر ونظام الحمدين الغاشم، وأساليبه الفاسدة في " خطف " حق تنظيم بطولة كأس العالم 2022م.

وأوضح " بلاتر " ، أن أعضاء المكتب التنفيذي بـ " الفيفا " ، قد تجاهلوا نصيحته في وقت اختيار الدولة المستضيفة لمونديال 2022؛ والتي أفادت بأن قطر غير قادرة على استضافة كأس العالم، إلا أنهم منحوا أصواتهم لها، لتفوز بتنظيم المونديال.

وبيّن رئيس " الفيفا " السابق، أن تقرير التفتيش التفصيلي للبلدان المرشحة لاستضافة المونديال، قد كشف عن عدم أحقية قطر وعدم قدرتها على تنظيم مونديال 2022م، مؤكدًا أن التقرير لم يقرأه أي عضو في المكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي لكرة القدم.

وكان " بلاتر " قد أشار إلى احتمالية وجود صلة بين منح قطر استضافة مونديال 2022 وإنفاق القطريين المليارات في فرنسا لتوقيع عقد شراء طائرات، وكذلك الاستحواذ على ملكية نادي باريس سان جيرمان.

جدير بالذكر، أنه في عام 2010، قد فازت قطر بحق تنظيم بطولة كأس العالم لعام 2022 ، وذلك تزامنًا مع وجود جوزيف بلاتر بمنصب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

Time واتساب