نصائح هامة لأختيار مقعد السيارة المناسب

أميرة خالد (صدى):
من بين كافة العوامل التي يبني عليها المشترين قرارهم لشراء سيارة جديدة، لا تُعد المقاعد المريحة إحداها، فقد يكون التركيز بالكامل على الاعتمادية واﻷمان وما شابه من اﻷمور الهامة بالفعل، ولكن للسائقين الذين يعانون من آلام الظهر خاصة ويقومون بالقيادة لمسافات طويلة عادة، يجب عليهم التركيز أيضاً على مدى راحة المقاعد ودعمها للظهر، ورغم أن إيجاد المقعد المناسب قد يكون مهمة صعبة، سوف نقدم لكم اليوم عدة نصائح قد تجعل اﻷمر أسهل.

وضعية القيادة

قبل التفكير في المقعد نفسه، قم بتجربة وضعية القيادة داخل السيارة، فهي أحد العوامل اﻷساسية في مستويات الراحة التي ستحصل عليها، فعلى سبيل المثال، تمتلك السيارات الرياضية عادة وضعية منخفضة، مما يؤدي لزيادة الضغط على الظهر، وكذلك تفعل بعض السيدان والكروس أوفر، لذا يجب اختيار وضعية أكثر استقامة بشكل يشبه الجلوس على مقعد بشكل مستقيم، حيث تزيد هذه الوضعية من مستويات الراحة خاصة في الرحلات الطويلة، كما أنها تقلل من الضغط على الظهر عبر توزيعه بشكل متساوٍ على وسادة المقعد السفلية، وأخيراً، تسمح المقاعد اﻷطول أيضاً بسهولة الخروج والدخول للسيارة.

دعم أسفل الظهر

تنتشر هذه الميزة لمقاعد السائقين، حيث يمكن لها أن تريح اﻷشخاص الذين يعانون من آلام الظهر، وتتوفر كخيار دائماً حتى في السيارات اﻷرخص، رغم أنها عادة ما تأتي كجزء من حزمة اختيارية أو فئة أعلى، وعادة ما يأتي دعم أسفل الظهر ببعض القدرة على تعديله، حيث يوفر النسخة اﻷساسية منه زيادة دعم الوسادة لمنطقة أسفل الظهر يدوياً باستخدام مقبض دفع، بينما توفر السيارات اﻷغلى والأكثر فخامة أنظمة تعديل كهربائية.

دعم اﻷرجل

وهنا نجد ميزة أخرى أساسية لتوفير تجربة قيادة مريحة، حيث يحتاج السائقين اﻷطول لمقاعد أعمق ذات وسادات سفلية قابلة للتعديل، فالدعم اﻹضافي ﻷفخاذ السائق يزيد من الراحة ، خاصة للمسافات الطويلة، وتوجد هذه الميزة أيضاً في العديد من السيارات حالياً باختلاف أسعارها.

مميزات المقاعد اﻷخرى

كلما كان المقعد قابل للتعديل أكثر، كلما كان من اﻷسهل إيجاد وضعية قيادة مريحة، لذا بينما لا تُعد المقاعد القابلة للتعديل كهربائياً أساسية لمزيد من الراحة، إلا أنه عادة ما يمكن تعديلها أكثر، فلا توجد مقاعد يدوية ذات تعديلات كثيرة عادة سوى بالسيارات الرياضية، إضافة لقدوم بعض المقاعد الكهربائية مع ميزة ذاكرة للإعدادات المختلفة، وهو ما سيكون مفيد للغاية في حالة استخدام أكثر من شخص للسيارة، بينما توفر السيارات اﻷفخم مزايا جديدة للمقاعد مثل أنظمة تدفئة وتهوية، وأحياناً نظام تدليك.

تجربة قيادة أطول

تُعد تجربة القيادة هي الطريقة الوحيدة لمعرفة إذا كانت السيارة الي تود شرائها تمتلك المقاعد المناسبة لراحتك، ولذا من المفضل أن تكون تجربة القيادة طويلة لمدة 20 إلى 30 دقيقة، للتأكد من عدم الشعور بأي آلام بالظهر، وقم بإظهار اهتمامك براحة المقاعد لمسؤول المبيعات اختصاراً للوقت، كي تعرف أي السيارات ذات المقاعد المريحة متاحة ضمن ميزانيتك الخاصة.

Time واتساب