المالية تعيد فتح الطرح السادس للمرة الأولى من برنامج صكوك المملكة المحلية بالريال

واس (صدى):
أعلنت وزارة المالية الانتهاء من استقبال طلبات المستثمرين الإضافية على إصدارها المحلي عبر إعادة فتح طرحها السادس (السابق 04-2018) للمرة الأولى، الذي تم في أبريل للعام الحالي تحت برنامج صكوك حكومة المملكة العربية السعودية بالريال السعودي، حيث تم تحديد حجم الإصدار بمبلغ إجمالي قدره 3.950 مليار ريال سعودي، ليصبح الحجم الكلي لإصدار ( 04-2018 ) 8.950 مليار ريال سعودي ‏.

وأوضحت الوزارة أن الإصدارات الإضافية قُسِّمت إلى ثلاث شرائح كالتالي: الشريحة الأولى، تبلغ 3,350 مليار ريال سعودي لصكوك تُستحق في العام 2023 م، والشريحة الثانية، تبلغ 0,350 مليار ريال سعودي لصكوك تُستحق في العام 2025 م، فيما تبلغ الشريحة الثالثة، 0.250 مليار ريال سعودي تُستحق في العام 2028 م.

Time واتساب

أحدث التعليقات

عدو الخونة
مقتطفات من تعليقك: "هذا تشدد وقمع غير منطقي خل الناس تنبسط وتفرح وتتفسح ، تباً لهذا المرض اللعين إلي جعلنا نصير وحوش بلا رحمة القوي يأكل الضعيف فالمفترض أن الدولة تقف يداً حنون مع المواطن وليس التثقيل عليه ووضع مخالفات لن يحل المشكلة" "وضع المخالفات الماليه لن يحل المشكلة بل يزيد المشكلة" هذا هو الظلام الذي تحدثت عنه ووصفته ولكنك لم توصف حلا كما ترى: "الحل يكمن في التوعية ووضع الحلول الذكية والمناسبة ألتي تحفز الناس على الإلتزام بما يقتضيه صاحب المصلحة العامة" هذا كلام عام مثل من يقول للمتسول روح اشتغل سواء كان عجوز او شاب او انثى او ذكر هل تذكر ذلك الحل الذي وصفه النبي عليه الصلاة والسلام لذلك السائل عندما ارشده الى الاحتطاب ولم يكتفي صلى الله عليه وسلم بتوبيخ السائل او لومه او ماشابه ذلك؟ ان كنت تشتكي من المرور مرة فانا اشتكيت ولا زلت اشتكي منهم عشر مرات عن كل مرة منك عبر الجرائد والاذاعة وموقع وزارة الدخلية على مستمعها الخاص بالاقتراحات وخاطبت مدير الامن العام وبالذات مدير عام المرور ومدير ادراة مرور الرياض عبد الرحمن المقبل ابان ادخال برنامج ساهر العام عبر الصحافة ومنها صحيفة صدى وقدمت عدة اقتراحات منها وضع برنامج آلي يعطي لاي سائق ارتكب مخالفة مرورية مهلة زمنية معقولة اذا انضبطت قيادة بلا مخالفة اثناء تلك المدة تزال عنه المخالفة آليا واما لو خالف اثناء المدة فتحسب عليه المخالفتان وهناك من قدم العقاب بالشغل او بزيارة المستشفيات او المنع من القيادة مدة زمنية وهناك من راى الحل بتغيير سلوك افراد المرور وقياداته ويرى انهم السبب في التردي الذي جلب لنا خسائر في الارواح والعقول والابدان والممتلكات لا يعلم فداحتها الا الله وانت فيك الخير اشحذ تفكيرك واوقد لنا شمعة عل وعسى الله ينفع بها وينير بصرائنا