الإرهاب يهدد مونديال روسيا 2018.. و " داعش " تطلق دعاياها

نواف السالم (صدى):
ما زال الإرهاب يهدد روسيا في ظل إقامة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2018م، وسط تحذيرات عالمية من خطره المتزايد.

وأكد المحلل في مجلة " جينز " للبحوث العسكرية كريس هوكينز، أنه من المتوقع أن ينفذ متطرفون عائدون من مناطق الصراعات في الشرق الأوسط تهديد إرهابي لبطولة كأس العالم في روسيا.

وأوضح " جينز " أنه مع اقتراب البطولة بدأت وكالات الدعاية غير الرسمية لتنظيم داعش الإرهابي وقنوات على وسائل التواصل في إصدار تهديدات لكأس العالم، وبحثت عن متطوعين لتنفيذ هجمات.

كما أشار إلى أنه تظهر عدة تكتيكات للهجمات في الدعاية التي نشرت على الصفحات المتطرفة، بين عمليات دهس بالسيارات أو طعن، وهما الوسيلتان الأسهل بالنسبة للإرهابيين.

وأضاف أن التهديدات الإرهابية تعد التحدي الأمني الأكبر لكأس العالم، الذي ينطلق في 14 يونيو المقبل، محذرًا من أن أهداف الإرهابيين قد تكون الملاعب وأماكن تجمعات المشجعين، مشيرًا إلى احتمالية استخدام طائرات دون طيار، أو أسلحة كيماوية أو بيولوجية أو إشعاعية في شن هجمات.

 

Time واتساب