بعد طرده أمام المدفعجية.. سيميوني يقر بضرورة سيطرته على غضبه

نواف السالم (صدى):
تعرض دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني، للطرد في مباراة فريقه أمام نادي آرسنال الإنجليزي، الخميس الماضي، في ذهاب قبل نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم، والتي انتهت بتعادل الفريقين بهدف لكلٍ منهما.

واعترض سيميوني بشكل متكرر على حكم المباراة الفرنسي كليمون توربين، وفقد أعصابه حين طرد لاعبه شيمه فرساليكو بسبب حصوله على إنذارين متتاليين في بداية المباراة.

وأقر المدرب الأرجنتيني بأنه يحتاج إلى السيطرة على غضبه وتجنب انفلات أعصابه، قائلًا: " لا أشعر بارتياح بعد طردي من الملعب رغم تفهمي لاحتمال حدوث مثل هذه الأمور. "

ومن الجدير بالذكر، أن سيميوني قد يتعرض للإيقاف لأربع مباريات من الاتحاد الأوروبي، كما أنه سيُحرم من حضور مباراة الإياب الخميس المقبل على ملعب واندا متروبوليتانو.

Time واتساب