بعد فيديو حليمة بولند.. خادم الحرمين يتوعد والرياضة تعاقب.. ومغردون: صفعة تاريخية

نواف السالم (صدى):
توعد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بالمتطرفين والمنحلين تحت شعار " لا مكان بيننا لمتطرف أو منحل"، لتحقيق رؤية المملكة 2030 وتطبيق الاعتدال والإسلام الوسطي في الوقت ذاته، دون الانحراف والخروج عن التعاليم الإسلامية.

وفي أول واقعة تصدي لهذا الانحلال، وجه رئيس هيئة الرياضة المستشار تركي آل الشيخ بسحب رخصة صالة رياضية نسائية ببضاحية لبن غرب الرياض، بعدما أُثار إعلانها الترويجي والذي صورته ونشرته الفنانة الكويتية حليمة بولند الجدل بين أفراد المجتمع.

وتفاعل المغردون على موقع التواصل الاجتماعي " تويتر " مع قرار رئيس هيئة الرياضة المستشار تركي آل الشيخ بسحب رخصة الصالة وإبعاد المدربة التونسية التي ظهرت في الفيديو بملابس خادشة للحياء، عبر وسم " #ايقاف_النادي_النسايي_المسيء ".

واستشهد المغردون في تعليقاتهم بالخطاب الملكي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أمام الشوري الذي توعد خلاله بمحاسبة المتطرفين الذين يرون في الاعتدال انحلالًا، وكذلك المنحلين الذين يستغلون الحرب على التطرف لتحقيق أهدافهم.

وأكد " نواف " أن سحب رخصة النادي وإيقاف المدربة صفعة تاريخية في وجه كل متطرف ومنحل ومحرّض، قائلًا " الوطن في أيدٍ أمينة، فأهلاً بوسطية لا إفراط فيها ولا تفريط ".

وثمن " بندر " هذا القرار الصارم، مغردًا " قرار في محله ليوضح بجلاء ماتعنيه الدوله بالإعتدال البعيد عن الإبتذال.. حفظك الله ياوطني ".

كما طالب أحد المغردون بتدخل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر للقضاء على مثل هذه الأعمال المنحلة، قائلًا " رجعوا لنا هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ".

وهاجم " محمد " أصحاب العقول المريضة المعتقدين أن الانفتاح تعري، معلقًا " مشكلتنا في بعض السفيهات، يحسبو التطور و التحضر و الانفتاح بس تفصيخ و تعري و خلع الحجاب..عقلية سخيفة مريضة من أيام الجاهلية ".

كما انتقد " نايف " طريقة ترويخ النادي، قائلًا " طريقة الترويج للنادي غلط، من المفترض تصور النادي وخطط العمل المقترحة والعروض الصيفية وفعالياتهم بس ".

اقرأ أيضًا:

حليمة بولند تسبب في إغلاق النادي النسائي بضحية لبن

Time واتساب