مع زيارة ولي العهد لإسبانيا.. الشراكة بين المملكة وإسبانيا توطن 60% من الوظائف

نايف السالم (صدى):
بالتزامن مع زيارة سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان – حفظه الله – إلى إسبانيا حاليًا، جاءت الشراكة بين الشركة السعودية للصناعات العسكرية " sami " وشركة " نافانتيا " الإسبانية، التي عُقدت أمس الخميس، لتوطين أكثر من 60 % من كافة الأعمال المتعلقة بأنظمة القتال على السفن، بما فيها تركيبها على السفن ودمجها.

من جانبه، أكد أحمد الخطيب، رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات العسكرية، أن الاتفاقية تأتي تحقيقًا لـ " رؤية المملكة 2030 " ، وتفعيلًا لإعلان سمو ولي العهد عن توطين 50 % من الإنفاق العسكري بحلول عام 2030م.

ولفت " الخطيب " ، إلى أن شركة الصناعات العسكرية، تبحث حاليًا عن كافة فرص التعاون الممكنة لبناء منظومة راسخة ومستقلة للصناعات العسكرية في المملكة، مؤكدًأ أن الشركة الإسبانية " نافانتيا " ، ملتزمة بالشراكة مع المملكة، وتعتزم توسيع حضورها في السوق السعودية وسوق المنطقة.

فيما أوضح " استيبان جارسيا فيلاسانشيز " ، رئيس مجلس إدارة شركة " نافانتيا " الإسبانية، أن الاتفاقية تعزز العلاقة بين " نافانتيا " والشركة السعودية للصناعات العسكرية، كما سيسهم المشروع المشترك في تعزيز جاهزية القوات المسلحة، إلى جانب خلق نحو 1.000 فرصة عمل وتدريب، بما يرفع مساهمة السعوديين في الصناعة ويدفع باتجاه تحقيق رؤية 2030.

وكشف " فيلاسانشيز " عن توقعاته، بأن يفوق إجمالي إيرادات المشروع 8 مليارات دولار، وأن يحدث نحو ألف وظيفة بحلول عام 2030، بحجم استثمارات يصل لـ150 مليون دولار في المرافق والمعدات داخل المملكة.

 

Time واتساب