بالصور.. انطلاق " فورد رانجر رابتور " في استراليا بقوة 210 حصان

عادل الحربي (صدى):
سيكون على الراغبين في شراء سيارات فورد رانجر رابتور في استراليا تجهيز مبلغ 57.457 ألف دولار للحصول عليها وحملت السايرة محرك ديزل رباعي الاسطوانات بشاحنين توربينيين بقوة 210 حصان وعزم دوران 500 نيوتن متر وترسل القوة للعجلات الاربعة عبر ناقل حركة أوتوماتيك من 10 سرعات مطور من قبل فورد وجنرال موتورز.

وتختلف رابتور عن النسخ الاقل من رانجر بفضل تعليق فوكس ونوابض تعليق خلفية وعجلات 17 بوصة مع اطاراتBF Goodrich لكل التضاريس وحماية اسفل جسم السيارة وأقراص مكابح أمامية وخلفية قياس 332 مم. وتبدو السيارة أكثر شراسة من باقي اصدارات الموديل مع شبكة تهوية سوداء بصورة قياسية وصادم أمامي شرس ومصابيح ضباب صغيرة .

كما يتواجد بها ملصقات رابتور وشعارات خاصة مع اقواس عجلات في الأمام والخلف ويأتي ارتفاع الركوب بواقع 283 مم مع طول 5.398 متر وارتفاع 1.873 متر وعرض 2.180 متر. ولا تحمل السيارة أية منافسين مباشرين ولكن هناك سيارات قد تكون قريبة في المنافسة مثل تويوتا هايلوكس TRD وفولكس فاجن أماروك V6 Ultimate.

 

 

 

 

 

Time واتساب

أحدث التعليقات

abdul
اذا لقب بل شهادات الدكتوراه صارت توزّع علي كل الائمة والمؤذنين، والمفتي علي كل من عنده قناة يوتوب وتحدّث في الدين ، والراقي الشرعي علي كل من حفظ الادعية الواردة في كتيب " حصن المسلم " ، والمحلل العسكري علي كل ضابط متقاعد حتي لو طوال مدة خدمته لم يشترك في اي قتال او غارة علي اوكار العدو ، استكثرتم لقب " اعلامية " علي كل مزيونة تفتح حساب في فيس بوك او تِكتُوك وتُعْلِم متابعيها من الشعب الوفِي عن تسكيلات التّاتو في مفاتنها والمايو اللي اشترته حديثا وتورّيه بالتصوير كيف لايق علي جسدها والمطعم اللي اكلت منه مع صحباتها بمناسبة انفصالها عن زوجها او عشيقها ، وما الي ذالك من اعلام المتابعات عن حالتها المالية والصحية وغسل المال خوفا من كورونا، الخ من الاعلام الصادق الغير مسيّس كباقي عجرفة الاعلاميين المأجورين ، الذين اصبحت مهنتهم قلب الحق بالباطل، والتطبيل والحمد والثناء للحاكم الآمر بجلال الله ! ارحموا الإعلاميات القمّورات يا من تنسبون الي انفسكم لقب إعلاميين .