نسخة

(صدى):
أحترم الأشخاص المدخنين الذين يحترمون من هم حولهم ؛ مثلا ترى شخص مدخن يحاول أن يبتعد بأي طريقة عمن حوله إذا أراد أن يدخن.

أحيانا يكون الإنسان قد وقع في شيء ضرره أكبر من نفعه ، ولايستطع الخلاص منه ، وقد يكون سبب وقوعه في هذا الأمر.. طيش في صغره، أو تقليد لغيره ، أو لعدم توجيه ، وحب الاستطلاع والتجربة ..  إلخ !!! وفي كل الحالات الإنسان ليس معصوما.

أعجب عندما أرى أب يدخن أمام أبناءه ، وأخ أمام إخوانه ، وأي قدوة أمام من يراه كذلك ..لازلت أتذكر أحد الزملاء المعلمين وهو يسرد لنا قصته مع الدخان ، 20 عاما هو لم يدخن أمام أبنائه .. لدرجة أني كنت أستغرب أنه يدخن ؛ لأني لم ألحظ عليه يوما .

فاجأتنا مواقع التواصل الاجتماعي بمقطع " فيديو " لأحد الأشخاص يجبر طفلا لم يصل للرابعة من عمره تقريبا على التدخين بلا وعي وإدراك لحق الطفولة.

أعلم في داخلي أن المقطع والسلوك كان فقط للتسلية والضحك ، لكن لم يحسب ذاك الرجل عواقب الأمور على ذلك الطفل .. ثم أن الأدهى يكمن في  تصويره ونشره ، أين العقول ؟؟ اجعل خطأك  مقصورا على ذاتك بقدر الإمكان.

 

خارج النص :

الجسم في بلد والروح في بلد

يا وحشة الروح بل ياغربة الجسد

 

Time واتساب

أحدث التعليقات

البرفسور احمد
هذا الصح...
M-512
السبب الحقيقي وراء إنتشار هذا الوباء السيئ هو عدم التوعية لناس وليس كل الناس فاهم ومدرك ماذا يحصل عندنا هنالك أناس يفهمون خطورة إنتشار هذا الوباء السيئ ويلتزمون بلبس الكمامات والقفازات الصحية قبل الخروج من المنزل وتجديدها كل بعد ساعتين، ولكن السبب يعود من بعض الجهلة الذين لا يدركون خطورة الوضع ويتساهلون بتقييد بالوقاية الصحية، الحجر المنزلي لن يعالج المشكلة بل سيزيدها اكثر لأن هذا الأمر يسبب اكتئاب لدى البشر عامةً الغني والفقير، الحل يكمن في التوعية الذكية نعم التوعية هنالك دول سيطرت على المرض لأنهم غرزوا الحب في قلوبهم بتوعية الذكية والسليمه ولاحرموهم من الحرية والجلوس في البيت نعم انا أعرف سبب العزل المنزلي وهو لسيطرة على هذا الوباء وعدم تفشيه ولكن هذا لن يحل المشكلة ابداً والدليل أن المرض يتزايد بشكل مخيف ومقلق، وكيف نسيطر عليه هو بتوعية وإلزام الناس بلبس الكمامات والقفازات الصحية قبل الخروج من المنزل والتباعد الاجتماعي إلا الازواج فهم غير مجبورين ويفترض أن الدولة توفر في كل مدينه مركز كشف طبي متطور يراجع فيه كل الناس من إلي يريد الكشف الصحي.