محكمة الحريري: الأدلة يمكن أن تؤدي إلى إدانة 4 من حزب الله

أمستردام (صدى):
أكد قضاة محكمة في لاهاي، مدعومة من الأمم المتحدة، في حكم صدر، الأربعاء، على أن التفجير الذي أودى بحياة رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري عام 2005 كان عملًا إرهابيًا.

وقالت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان أيضًا، إن الأدلة التي قدمها الادعاء يمكن أن تؤدي إلى إدانة أربعة مشتبه بهم.

وكان الادعاء قد أنهى مرافعته الشهر الماضي ضد عنيسي وثلاثة أخرين يشتبه بانتمائهم إلى ميليشات حزب الله اللبناني، ويحاكمون جميعًا غيابيًا في هولندا.

وأوضح رئيس هيئة القضاة، القاضي ديفيد ري، أن المحكمة وجدت أن الادعاء قدم ما يكفي من الأدلة التي يمكن أن تستند إليها في إدانة حسين عنيسي.

ويذكر أن الحريري أغتيل بانفجار سيارة مفخخة استهدفته في الرابع عشر من فبراير 2005 في بيروت.

 

Time واتساب