استياء من قرار السماح لأبناء الكويتيات المتزوجات من أجانب بالانضمام إلى الجيش

خالد الظفيري (صدى):
وافق مجلس الأمة الكويتي على مشروع القانون المقدم من الحكومة بشأن السماح لأبناء الكويتيات المتزوجات من غير الكويتيين بالانضمام إلى الجيش.

وأثار القرار غضب وانتقاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين علقوا: " تجنيد أشخاص من جنسيات أخرى من شأنه أن يؤثر على أمن البلاد في حال شهدت توترًا مع إحدى الدول التي ينتمي إليها أبناء الكويتيات. "

وقال حساب يحمل اسم " خالد حداد " معلقًا: " الموضوع ماله علاقة بالولاء والوطنية والعاطفة، الموضوع قانوني بحت الدول المذكورة بالسؤال لديها قانون التجنيد الإلزامي والشخص مواطن فرضًا مصري وأمه كويتية ويعمل بالجيش الكويتي حسب القانون المقترح فهو مجبر علي تأدية الخدمة العسكرية ومن الممكن استدعاؤه في حالة الحرب. "

وأشار حساب باسم " كويتية وأفتخر " إلى: " من وجهة نظري جريمة بحق الكويت في حالة قبول أبناء الكويتيات؛ لأن الأبناء يتبعون الوالد وليس الأم، والزوجة الكويتية تعرف عواقب زواجها من غير الكويتي، ولابد من أن تتحمل نتيجة اختيارها. "

ومن الجدير بالذكر إنه يتضمن تعديل المادة على التالي: " تكون الأولوية في التعيين بالجيش للكويتيين ثم من أبناء الكويتيات ثم غير الكويتيين من حملة إحصاء 1965 أو من ثبت تواجد أصولهم بالكويت قبلها ثم من غير الكويتيين من أبناء العسكريين. "

Time واتساب