أسطورة الكرة البرازيلية روبرتو كارلوس يشرد أبنائه

نواف السالم (صدى):
أثارت باربرا ثورلر رفيقة أسطورة الكرة البرازيلية روبرتو كارلوس ونجم ريال مدريد السابق، جدلًا جديدًا عن اللاعب بإعلانها أنه يريد تشريدها هي وولديه.

وقالت " ثورلر " إن " روبرتو " أخبرها بأنه يريد الشقة التي تجلس بها مع أبنيها بيرناردو وبيتينو؛ لرغبته في بيعها.

وأوضحت: " أرسل والد أبنائي روبرتو كارلوس إشعاراً يطلب مني مغادرة شقتي، إذ يُريد وضع ولديه في الشارع.. سألته لماذا يُريد الشقة، فأخبرني بأنها للبيع.. هذه وقاحة " .

وعقب اتخاذ روبرتو لهذا القرار، باتت ثورلر تواجه خطر العيش في الشارع برفقة أبنيها.

وتعد تلك الأزمة ليس الأولى بين نجم الريال ورفيقته، حيث تشاجر روبرتو مع صديقته السابقة باربرا ثورلر في 2017، واتهمته بعدم مساعدتها مالياً في العناية بأطفالهما بيرناردو وبيتينو، بينما أدانت محكمة برازيلية روبرتو كارلوس بالسجن ثلاث أشهر، لأنه تأخر في دفع نفقة ابنيه، والتي تصل إلى 20 ألف دولار أمريكي.

ويعد روبرتو كارلوس أسطورة منب ين أساطير كرة القدم؛ حيث كارلوس خاض مسيرة كروية حافلة بالألقاب والإنجازات، ما بين تجربته في ريال مدريد الإسباني،والمنتخب البرازيلي.

Time واتساب

أحدث التعليقات

إبن سمومة
سبحان الله..
غييييوووورررر
همج
abdul
الجراد رزق ساقه الله إليكم ، وخَلْقٌ من خلق الله اهتدَي بجِپِئِسْ إلهي إلي بلد الخير والحرمين والرزق الوفير. كان مفروض ان تشكروا الله علي ذالك ، وكل جراد توجّهَ إلى أرض الحج والعمرة جاء ملبِّيا وموحِّدا ومُثنِيا علي الرزق الذي وضعه الله له في المملكة. وإن من شيئ إلّا يسَبِّح بحمده، وكأنكم ايها البلديات زعلانين انه جاء بدون الڤيزا والكفيل، وتقومون بتسميمه كما سممتم الكلاب الضالة. مادام بتأكلون الضب والجربوع - وفيهما خلاف في حلهما - ألا تشكرون الله وتأكلون الجراد الذي اتفق اهل العلم بحله و الذي ساقه الله إليكم وببلاش ؟ هل تدرون فوائد الجراد في جسمكم ؟ اسألوا أبائكم وأجدادكم. لم يتناولوا قط حبات الڤاياغرا، ومع ذالك كانوا يولجون قضيبهم لساعات و الي وقت الفجر الصادق بعد تناول وجبة الجراد ، ويطبقون عورة بعد العِشاء مع عورة قبل صلاة الفجر. شغّالين طول الليل .ولكن كما قالوا سابقا : الإنسان عدو نفسه لجهله. اللهم زدنا جرادا في الحقل ومتانة في المحرث وولدانا في حرثٍ لنا . " نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ ۖ وَقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُم مُّلَاقُوهُ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (223) " AL BAQARA