تفاصيل تهديد رئيس قناة لصحفية بالاغتصاب

القاهرة (صدى):
خرجت صحفية مصرية عن صمتها لتكشف تفاصيل تهديدها بالاغتصاب من قبل قيادي بالتلفزيون المصري.

وأكدت الصحفية المهددة حمدية عبدالغني، في تصريحاتها الأخيرة أنها كانت طوال تلك السنوات تعمل على كشف الفساد، ومحاربة " الإخوان " داخل مبنى الإذاعة والتلفزيون المصري.

وأوضحت في مكالمة هاتفية ببرنامج " مانشيت " المذاع بفضائية " النهار " ،أنها كانت تتلقى رسائل تهديد عديدة من جماعة الإخوان أو من أصحاب قضايا فساد، لافتة إلى أنها أول مرة يتم تهديدها بـ " الاغتصاب ".

وأشارت إلى أن السبب وراء تهديد رئيس القناة لها بالاغتصاب، هو كشفها للفساد ومحاربة الإخوان باعتبار الاثنين وجهان لعملة واحدة.

وقالت إنها كتبت عن واقعة فساد يتستر عليها رئيس القناة، بعد قيام أحد المُعدين بالقناة بتزوير إمضاء مدير عام القنوات وتزوير ختم النسر، فتم القبض عليه وبعدها أفرج عنه بكفالة 30 ألف جنيه.

وأضافت : " فوجئت بعودة المعد من قبل رئيس القناة ببرنامج جديد وأخذ جميع مستحقاته المالية ".

كان تسريب صوتي لرئيس القناة المذكور، قد تداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يهدد فيه باغتصاب الصحفية.

ومن جانبه أصدر حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام في مصر قرارًا بإيقاف رئيس القناة عن العمل.

صحفية، رئيس قناة، مصر

Time واتساب