" الغامدي " : لا حرج شرعًا من الاحتفال بعيد الحب

عادل الحربي (صدى):
أكد الباحث الشرعي أحمد قاسم الغامدي ، مدير عام هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمكة المكرمة سابقًا ، إن الاحتفال بمناسبة يوم الحب شئ إيجابي ويمثل مناسبة اجتماعية لا ترتبط بالدين .

وأشار " الغامدي " ، إلى أن الاحتفال بيوم الأم والمعلم واليوم الوطني أو يوم ميلاد مرء أو زواجه يعزز الرابطة الإنسانية ، والتهنئة بهذه المناسبات لا حرج فيها شرعًا ، قائلًا " الكلام الحسن مطلوب بين الناس ، سواء كانوا مسلمين أو غيرهم من اليهود والنصارى غير المحاربين ، فيعاملون معاملة البر المشروع ، وزيارتهم وتهنئتهم وتبادل الهدايا معهم مشروعة ، وتحفز السلوك الإيجابي في التواصل بين الناس ، كما تحفز عاطفة خلقها الله تعالى في الناس " .

وضرب مدير عام هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، مثالًا يقتدى به ، حيث زار الرسول صلى الله عليه وسلم جاره اليهودي ، وقبل صلى الله عليه وسلم هدايا الكفار، وذلك عملًا بقوله تعالى " وقولوا للناس حسنا " .

واستطرد قائلًا " يجوز تهنئة اليهود والنصارى بأعيادهم الوطنية والاجتماعية بما فيها عيد الحب ، وردّ السلام عليهم والتحية وتبادل الورود الحمراء وغيرها، طالما أنه ليس فيها دلالات تخالف الإسلام أو أحكامه من باب الإقساط والبر المأذون فيه شرعاً الذي أقره الله عز وجل " .

 

Time واتساب