قائد عسكري يمني: دمّرنا معظم أسلحة ميليشيا الحوثي

سعيد العجل (صدى):
أكد قائد المنطقة العسكرية السابعة اللواء الركن ناصر الذيباني أن قوات الجيش اليمني تمكنت من تدمير معظم الأسلحة التي كدستها المليشيات الإيرانية للدفاع عن بقائها في العاصمة صنعاء، إلى جانب خسائرها الكبيرة في المقاتلين خلال المعارك الأخيرة.

وأضاف " الذيباني " في تصريح صحفي أن المليشيات الإيرانية حاولت- خلال الأيام الماضية- التسلل إلى المنطقة الجبلية الخالية الواقعة بين مديرية نهم ومحافظة الجوف، إلا انها تلقت ضربات موجعة وخسائر كبيرة في العتاد والأرواح على يد أبطال الجيش.

وذكر أن قوات الجيش اليمني تمكنت من تأمين جميع المناطق والمواقع التي تم تحريرها مؤخراً وأصبحت على مشارف مديرية الغيل بمحافظة الجوف، مشيراً إلى أن جبهة نهم ستلتحم قريبًا مع جبهة الغيل قريبًا.

وأشار إلى أن المليشيات لم يعد لديها القدرة على استعادة أي مواقع خسرتها، بل إنها تخسر مواقع جديدة كل يوم، وخصوصاً بعد أن تمكنت قوات الجيش من تدمير خطوطها الدفاعية (الأول والثاني والثالث).

ولفت " الذبياني " إلى أن قوات الجيش حققت الكثير من الانتصارات العظيمة بدءً من تحرير (ماس والخانق والضيق وصلب وقرى وجبال حريب نهم ومفرق الجوف وجبال الفرضة وقرى ملح والنعيمات وسلسلة جبال يام وضبوعة والقرن وصولاً إلى الجبال المطلة على أرحب والجوف شمالاً، ومفرق أرحب ومسورة وصافح المدفون في القلب، والمنصاع والمنارة وحريب القرامش جنوباً).

واختتم قائد المنطقة العسكرية السابعة حديثه بالتأكيد على أن قوات الجيش، اليوم، هي الأقدر على تحقيق الانتصارات وحسم المعركة عسكرياً، مختتماً بقوله " سترون خلال الفترة القادمة ما يسر كل اليمنيين " .

Time واتساب