الأرجنتين بدون ميسي " بطل من ورق "

طلال الغامدي (صدى):
تلقى منتخب الأرجنتين صفعة قوية، أمس الثلاثاء، بعد تلقيه سداسية في شباكه في مواجهة إسبانيا وديًا، في ظل غياب النجم ليونيل ميسي للإصابة.

وهزت الهزيمة أرجاء الأرجنتين قبل المونديال، حيث وضعت تلك الخسارة القاسية الجماهير أمام احتمالية خروج الأرجنتين من المنتخبات المرشحة لاقتناص لقب مونديال روسيا 2018.

وهاجمت الصحفة الأرجنتينية بطبيعة الحال منتخب بلادها بقوة؛ عقب الهزيمة المدوية؛ حيث أظهر غياب " ميسي " فجوة كبيرة في المنتخب، فهل منتخب الأرجنتين أصبح منتخب ميسي فقط !.

ووصف الجماهير المنتخب الأرجنتيني بأنه " ورق " ضعيف بدون ميسي، وهو مؤشر خطر قبل انطلاق المونديال بشهور قليلة.

يجدر الإشارة إلى أن الأرجنتين في المجموعة الرابعة بجانب منتخبات كرواتيا ونيجيريا وأيسلندا.

 

Time واتساب

أحدث التعليقات

أبوخالد.أبها.
قضيت في عملي عشرات السنين .. لم أسمع كلمة شكر من إدارتي ورؤسائي .. إلا من المراجعين .. ومما أراه من علامات الرضى على وجوههم .. ليس هذا فقط .. بل لقد كنت أعيش الظلم بعينه .. والمعاملة بالعنصرية .. كانت الدورات تعطى لجميع الزملاء .. إلا أنا فقط .. لا أعرف شيئا إسمه دورات .. كنت أرى .. وأسمع مايؤلمني .. ولكن .. كل هذا وغيره لم يكن ليثنيني عن ولائي لوطني وعملي .. وعن أداء الأمانة .. وكم كنت اتألم .. جينما أرى الجميع في سعة من الأمر ويتم التضييق علي في كل شي .. سنين طويلة .. قضيتها وأنا أقاسي العذاب والظلم .. والأذى وكم من مرة .. ذهبت لمنزلي مشيا على الأقدام .. رغم بعد المسافه .. بينما سيارتي عند مقر عملي .. مما كنت أجده من تضييق وأذى حتى إنني أسير ..وأنا شارد الذهن مسلوب الإرادة ظلمات .. بعظها فوق بعض .. وتضييق العيش وأشياء أخرى .. لا أود ذكرها .. لأنها مؤلمة جدا .. جدا .. وقد تسبب تداعيات مؤلمه .. أحملها في صدري .. وبين أضلعي إلى أن يأتي ذلك اليوم الموعود ونتقابل عند من لايخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء عند ملك الملوك .. وقاهر الجبابرة والمتكبرين والظلمه .. يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها.