نسخة
الأعداد السابقة للصحيفة
February
<
2021
>
أحد
إثنين
ثلاثاء
أربعاء
خميس
جمعة
سبت
بالصور.. طرق لا تتخيلها لتهريب المخدرات للمملكة

عادل الحربي (صدى):
نشرت المديرية العامة لمكافحة المخدرات، عدة صور توضح الوسائل الحديثة التي يتبعها المجرمون في تهريب المخدرات، وخاصة " أقراص الكبتاغون " ، ومن بينها: " التهريب في أمعاء الأغنام، وداخل ثمار يوسفي، والطماطم، وورق الخس، وحبات الفول السوداني، وعلب كريمات البشرة، والفلاتر وأجزاء السيارات، وترامس المياه " وغيرها.

حيث كانت إدارة مكافحة المخدرات بالمملكة، قد أحبطت العديد من المحاولات لتهريب المخدرات للبلاد، حيث كشفت عن حيل كثيرة ومتعددة للمهربين بالرغم من تنوع أساليب التهريب.

وجاءت أبرز هذه الحيل للتهريب على النحو التالي:

1- مخدرات في أحشاء تيوس ميتة: حيث قام عدد من مهربي المخدرات من استخدام التيوس الميتة في تهريب المخدرات، إلا أن الجمارك تمكنت من ضبطها التي تم إخفاؤها في أحشاء 204 تيوس ميتة.

2- سلال الطعام: كشفت جمارك " حالة عمار " المنفذ الحدودي مع الأردن، عن محاولة لتهريب كمية من حبوب " الكبتاغون " إلى المملكة، بلغت (77.9) ألف حبة، عُثر عليها مخبأة داخل 3 سلال طعام بلاستيكية خاصة بأحد الركاب، وذلك بعد استحداث قاعدة لكل سلة ووضع الحبوب بداخلها داخل الحافلة.

3- البصل: من أغرب تلك الحيل التي ربما لا تخطر أبدا على بال أحد، هو شحنه البصل وردت إلى حدود المملكة، والتي أثارت الشكوك حولها، وبدأ المفتش الجمركي بتقطيع حبات البصل، ليتفاجأ بوجود كيس بلاستيكي يحتوي على مواد مخدرة بداخله.

4- الخبز والمعجنات والمشروبات الغازية: حيث اشتبه رجال الجمارك في معتمرون يعبرون منفذ حالة عمار الحدودي، فتم إخضاعهم للتفتيش، وتبين أنهم يحملون كميات من الخبز والمعجنات، بداخلها نحو 52 ألف حبة مخدرة، كما اكتشف قبل ذلك، تهريب الحبوب داخل علب المشروبات الغازية وإعادة تغليفها.

5- طقم أسنان: حيث تم ضبط 6 غرامات من مادة الأفيون المخدرة، في مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي، بالمدينة المنورة، كانت محشوة داخل طقم أسنان، وضعه راكب داخل فمه، في محاولة غير مسبوقة للتهريب.

6- حاملات مصاحف خشبية ومفكرات يومية: حيث أثار امتعاض المواطنين خبر العثور على حبوب مخدرة داخل " حاملات مصاحف خشبية " في جمرك الحديثة، حيث اُكتشف أثناء التفتيش، " مليوني حبة كبتاغون مخدرة " داخل هذه الحاملات، في محاولة لاستغلال رمزيتها الدينية في تمريرها دون تفتيش.

التعليقات

اترك تعليقاً