سعودية تروي تفاصيل مشروع " سافينو " للتبرع بالدم

علي العنزي (صدى):
أكدت الشابة معدية محمد العمري ،صاحبة فكرة مشروع " سافينو " للتبرع بالدم، أنها اتخذت على نفسها عهداً بضرورة توفير حلول بديلة، تسهل من الوصول إلى المتبرعين بطرق تقنية حديثة.

وأوضحت العمري أن السبب في تفكيرها بإنشاء هذا المشروع هو عندما تعرضت صديقتها لحادث مروري، جعلها تحتاج لنقل الدم بشدة، ووجدت صعوبات بالغة في إيجاد متبرعين من نفس فصيلتها النادرة.

وقالت : " من هنا تساءلت لم لا يتم الربط بين المستشفيات وبنوك الدم بالمتبرعين إلكترونياً؟ لتسهيل الوصول إليهم؛ لإنقاذ الحالات الحرجة؛ حتى لا يتعرض آخرون لما تعرضت له صديقتها التي كتب الله لها النجاة ".

بدأت فكرة المشروع في 2017، وهو عبارة عن تطبيق يربط بين المستشفيات وبنوك الدم بالمتبرعين إلكترونياً؛ حيث يتم من خلالها معرفة أقرب متبرع، ونوع فصيلته؛ لتسهيل الوصول إليه في الوقت المناسب.

وقالت العمري: " قمنا بحملات عدة، ومن أبرزها ما قدمناه بالتعاون مع بنك الدم بمحافظة القنفذة، وهي حملة أخوات الحد الجنوبي، والتي تحمل رسالة عظيمة لأبطالنا البواسل، إن جميع أفراد المجتمع يقدمون دماهم فداء لكم، ولاقت حينها صدى واسع ".

وأضافت : " الحملات التي قدمها سافينو للتبرع بالدم حصلت على المركز الثاني في ملتقى مكة الثقافي، وتم تكريمي من قبل أمير المنطقة خالد الفيصل، كما حصلنا أيضاً على المركز الأول في الخدمة المجتمعية بجامعة أم القرى".

ويشتق اسم المشروع " سافينو " من أطول وريد في جسم الإنسان على طول الطرف السفلي، الذي يكون مطموراً تحت الجلد، وهو الوريد السطحي للساق، ويطلق عليه بالعربية "وريد الصافن الكبير".

Time واتساب