حملة " عسكرية " من أجل فئران نيوزيلندا

ويلينغتون (صدى):
قررت نيوزيلندا إرسال فريق ضخم مكون من عناصر قوات الدفاع والشرطة الخاصة، مزودة بكلاب بوليسية، للتخلص من ظاهرة الفئران، التي اجتاحت جزر آنتيبودس جنوبي البلاد.

وضمت قوات المكافحة النيوزيلندية، فريقًا ضخمًا مكونًا من عناصر قوات الدفاع والشرطة الخاصة، كما ضمت عشرة من رجال الشرطة الخاصة، و3 كلاب بوليسية، بالإضافة إلى وزيرة الحفاظ على البيئة " يوجيني سايج " .

وتتلخص مهمة القوات في القضاء على فئران نشرت الخراب في جزر آنتيبودس، بعدما هاجمت كتاكيت طائر القطرس البحري، والتهمت أعدادًا كبيرة منها، كما دمَّرت الحياة النباتية على الجزيرة، وهددت حياة حشرات نادرة.

وتقع الجزر على بُعد 760 كيلومترًا جنوب شرق نيوزيلندا، وهي جزيرة غير مأهولة، غزتها الفئران التي وصل عددها إلى 200 ألف فأر في الجزيرة. وستكلف خطة الإبادة نيوزيلندا 735 مليون دولار.

 

Time واتساب