صهر الرئيس الأمريكي في " موضع إتهام " مرة آخرى

واشنطن (صدى):
وقع جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وصهره، في دائرة الإتهام مجددًا، حيث يقوم المدعي الخاص الأمريكي روبرت مولر، والمكلف بالتحقيق في التدخل الروسي بالانتخابات الرئاسية الأمريكية، بالنظر في مساع قام بها " كوشنر " ، لجذب مستثمرين أجانب، لاسيما من روسيا والصين.

حيث قام " كوشنر " بذلك، بهدف تأمين التمويل لشركته العقارية، وذلك خلال الفترة الانتقالية، بين انتخابات الرئيس دونالد ترامب، وتنصيبه في أمريكا.

يشار إلى أن التحقيق الذي يقوم به " مولر " ، يتركز فقط على اتصالات " كوشنر " بروسيا، وذلك فيما يتعلق بتحليلات بيانات الحملة، وعلاقات " كوشنر " بـ " مايك فلين " ، مستشار الأمن القومي.

Time واتساب