إيران تتفاوض مع الأسد على نهب الثروات.. والشعب يعاني

طهران (صدى):
قدم اللواء يحيى رحيم صفوى المستشار العسكري للمرشد الإيراني على خامنئي، صفقة العمر لنظام الأسد، والتي ضمنت بقاء الرئيس بشار الأسد في السلطة حتى الآن مهما كلف الأمر بمساعدة إيرانية.

حيث نفذ النظام الإيراني كافة الجرائم الإرهابية في حق الشعب السوري سواء بوجود عناصر إيرانية داخل الأراضي السورية أو من خلال دعم المليشيا الإرهابية وقوات نظام الأسد بالداخل.

وأكد " صفوي " أن الوقت قد حان لتسديد نظام الأسد فواتير التكاليف التي تكبدتها إيران لبقاءه في السلطة حتى الآن، لافتًا إلى أن الثروات الطبيعية في سوريا من نفط وغاز ومناجم فوسفات تستطيع تسديد فاتورة الأسد.

وعرض " صفوي " إقامة اتفاقيات طويلة المدى بين إيران وسوريا لضمان تعويض ما خسرته إيران هناك، مشيرًا إلى أن المناجم السورية بدأت بتصدير الفوسفات فعليًا.

كما أشار إلى أن إيران تحذو حذو روسيا في ضمان حقوقها، حيث أبرم الروس اتفاقيات مع النظام السوري لمدة 49 عامًا ضمنوا فيها مصالحهم السياسية والاقتصادية مقابل بقاء بشار الأسد في السلطة، من خلال إنشاء قاعدة عسكرية وعقود اقتصادية وساسية.

 

Time واتساب