تفاصيل.. دهس شاب بطريق الرصراص بخميس مشيط

محمد بن طحيطح (صدى):
دهس مجهول بمركبته شابًّا عشرينيًّا على طريق الرصراص بخميس مشيط، وفرَّ هاربًا من موقع الحادث. فيما يرقد الشاب بمستشفى عسير المركزي في حالة حرجة.

وفي التفاصيل، قال المواطن جمعان اليزيدي، قريب الشاب المصاب عوض شوعان القحطاني، إنه تعرض لدهس من إحدى المركبات على طريق الرصراص من مركبة يقودها شخص بسرعة عالية، ولاذ السائق بالفرار، وترك قريبه يصارع الموت.

وأوضح اليزيدي أن الحاضرين بالموقع لم يتمكنوا من التقاط رقم لوحة المركبة، وذكروا مواصفاتها للجهات المعنية التي ما زالت تكثف البحث عن السائق.

وأشار إلى أن قريبه في وضع حرج، ويرقد في العناية المركزة بمستشفى عسير المركزي.. متمنيًا من الجهات المعنية الإطاحة بالسائق الذي تجرد من الإنسانية، وهرب دون إنقاذ المصاب أو تسليم نفسه للجهات المعنية.

 

Time واتساب

أحدث التعليقات

احمد
لا تتعبون هناك علامات استفهام كبرى حول الموضوع مما يدل على اصابة الهلتل بكورونا هنا في النادي قبل الذهاب لدويلة جطر او غطر او شرق سلوى لا فرق يعلم الهلال بإنه يسمح له بمشاركة (٣٥لاعب) ومعى ذلك لم يجري فحص كورونا الا على (٣٠ ) لاعب فقط؟! .. غادرت البعثه المشاركه في البطوله من الرياض الى الدوحه ب( ٢٧ ) لاعب فقط ؟! .. تفشى الوباء في الفريق ابتداء من المباراه التي لعبوها قبل مباراة ( طردتهم الشهيره ) من البطوله .. استغفالهم العالم وحضورهم الى الملعب ب( ١١ لاعب بما فيهم ٣ حراس مرمى ) رغم علمهم بإن للحد الادنى هو ( ١٣ لاعب ) وهذي قمة الاستحمار والغباء والفكر الخاوي ؟! .. يعلمون علم اليقين بإنهم سينطردون شر طرده ومعى ذلك حضرو للمباراه ؟! .. ويعلمون بإنهم سيصبحون مسخرة البطوله ولخوفهم وارتعادهم وانهزامهم نفسياً ومعنوياً من العالمي الحقيقي نصر الجزيره العربيه فقد قررو بكل غباء ارتكاب المخالفات التي تؤدي الى طردهم من البطوله ثم يبدأون كالعاده بالتباكي والتشكي ودموع التماسيح كعادتهم ؟! .. المطلوب فحص ٣٥ لاعب للمشاركه خالفو وفحصوا ٣٠ لاعب فقط ومشاها اااتحاد الاسيوي لسد الذرائع .. حضرو الى الدوحه ب ٢٧ لاعب ومشاها الاتحاد الاسيوي سداً للذرائع ايضاً .. واخيراً ام الاثافي حيث قررو نزول الملعب ب١١ لاعب فيهم ٣ حراس مرمى ؟؟؟؟؟!!!!!!!!! فماذا تريدون من الاتحاد الاسيوي ان يفعل بعد كل هذا الاستفزاز كل شي واضح ومفهوم من البدايه وتبييت النيه بالمضلوميه والخوف والرعب من النصر العالمي الحقيقي وليس الاسكوباري