اكتشاف مادة سامة في الأطعمة المعلبة تسبب الموت للحيوانات

واشنطن (صدى):
أثبتت دراسة أمريكية أن طعام الكلاب الذي تقدمه بعض العلامات التجارية الشهيرة يحتوى على مادة سامة محظورة تتسبب في الموت البطيء للحيوانات.

حيث تم إجراء التجربة على 62 عينة من طعام الكلاب الرطب من أكثر من 24 علامة تجارية ، والنتيجة أنه تم العثور على مادة البينتوباربيتال عدة مرات على مدى عدة أشهر، ولكن بين العلامات الـ24 سجلت علامة واحدة بشكل متكرر الاحتواء على المادة بنسبة 60% من عيناتها.

مع العلم أن الشركة المنتجة لهذا النوع من طعام الكلاب لديها العديد من خطوط الإنتاج للحيوانات من بينها عدد من علامات طعام القطط الجاف والرطب، فيما أعلنت الشركة يوم الخميس الماضي 15 فبراير، أنها ستسحب طوعًا من الأسواق أكل الكلاب بعد ما أثير من مخاوف حول احتوائه على مادة البينتوباربيتال.

و أجريت هذه الدراسة بعد أن توفى كلب خاص بمواطنة أمريكية تدعى نيكى مايل وتعيش في واشنطن ليلة رأس سنة 2016، ولاحظت نيكى أن كلابها الخمسة يتصرفون بشكل غريب بعد أن بدئوا تناول الطعام رغم أنهم كانوا بصحة جيدة، ثم توفى أحدهم فأسرعت نيكى إلى الطبيب البيطري وطلبت فحص الطعام واكتشفت أن طعام الكلب يحتوى على آثار مادة البينتوباربيتال، الدواء المميت الأكثر شيوعًا فى "القتل الرحيم" للكلاب والقطط والخيول.

و تعد مادة البنتوباربيتال واحدة من الأدوية المثبطة للجهاز العصبي المركزي " باربيتورات " ، وتسبب مادة البنتوباربيتال الوفاة إذا تم تناولها بجرعات عالية لأنها تؤدى إلى توقف التنفس، واستخدم هذا الدواء في الولايات المتحدة الأمريكية لتنفيذ عقوبة الإعدام، كما يستخدم في " القتل الرحيم" للحيوانات عن طريق الحقن.

وتستخدم هذه المادة بجرعات قليلة كمهدئ أو منوم لفترة قصيرة أو للسيطرة على التشنجات في الحالات الطارئة.

Time واتساب