بالفيديو.. سيدة برازيلية تدفن مرتين

برازيليا (صدى):
تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لسيدة برازيلية، تبلغ من العمر 37 عام، حاولت جاهدة الخروج من تابوت خشبي، وذلك بعد دفنها داخله، حيث كانت تعتقد عائلتها أنها توفيت بالفعل.

وأظهر مقطع الفيديو، لحظة اخراج الصندوق واستخراج جثة المرأة، وقالت والدة المرأة، أنهم عندما أزالوا التابوت، وفتحوا الغطاء وجدوا جروحًا، وإصابات تغطي جسد ابنتها، التي كانت مستلقية دون حراك، وأنّ تلك الجروح لم تكن موجودة.

وأشارت أن ابنتها قد أُصيبت بتلك الجروح؛ جراء محاولاتها فتح الغطاء، وإزالة المسامير بيديها في محاولة للخروج، كما خرجت قطع القطن التي كانت تسد أذنيها وأنفها.

ومن الجدير بالذكر، أن الجيران كانوا يسمعون صراخها وهتافها، من داخل التابوت بالرغم من مرور 11 يومًا على دفنها، وبعدما فتحوا الصندوق وجدوها توفيت بالفعل، حيث وقع الحادث في مقبرة " سنهورا سانتانا " في رياتشاو داس نيفيس، شمال شرق البرازيل.

Time واتساب