أخفى وفاة رضيعته وقدم أداء رائع.. حارس مرمى ينفجر باكيا بعد المباراة

نواف السالم (صدى):
شهد الدوري العراقي، الخميس الماضي، واقعة مؤثرة؛ لحارس مرمى نادي نفط ميسان العراقي علاء أحمد، الذي أخفى نبأ وفاة رضيعته، وخاض مباراة فريقه أمام نادي الشرطة في إطار الجولة الـ 15 من المسابقة المحلية.

وقدم الحارس أداء رائع في المباراة التي شهدت تعادل إيجابي بين الفريقين، إلا أنه انفجر من البكاء بعد إطلاق صافرة النهاية، الأمر الذي صدم زملاؤه، وبعد اكتشاف نبأ وفاة رضيعته قدم اللاعبين المواساة اللاعب.

وكشف الحارس صاحب الـ21 عامًا، عن تفاصيل الأمر قائلًا: " قبل المباراة بساعات توفيت ابنتي الصغيرة بعد 5 أيّام من ولادتها، بسبب مضاعفات إثر عملية الولادة ".

وتابع: " يوم وفاتها أخبرت أسرتي ألا ينتشر الخبر لأتمكن من خوض المباراة. تحاملت على نفسي كثيراً، ولم أخبر مدربي وزملائي، لأني متأكد من رفضهم لمشاركتي ".

وأضاف: " كنت أنتظر المباراة أمام الشرطة بفارغ الصبر، فهو فريق جماهيري من العاصمة، ويضم أغلب لاعبي المنتخب العراقي، وكنت أتطلع لإثبات جدارتي أمامهم".

وبعد المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1، قال علاء: " انتابني شعور غريب وأجهشت بالبكاء، ما أثار استغراب زملائي الذين كانوا سعداء بالنتيجة " ، مستكملًا: " بعدما أعلمتهم بالأمر تحولت لحظات الفرح لديهم إلى حزن، ولم يعد أمامهم سوى أن يغمروني بمشاعرهم التي خففت عني وطأة الألم ".

Time واتساب