" شهيدين من الشباب " جراء قصف الاحتلال الصهيوني لرفح

القدس المحتلة (صدى):
عثرت طواقم الإسعاف برفح، صباح اليوم الأحد، على جثماني شابين استشهدا ليلة أمس السبت، على أثر القصف الذي شهدته مدينة رفح، جنوب قطاع غزة، من قِبل قوات الاحتلال الصهيوني، وسط أجواء من التوتر الذي جاء في أعقاب القصف، في ظل استمرار تحليق طائرات الاحتلال الحربية.

وأعلن أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، عن وصول جثماني الشابين، إلى مستشفى الشهيد أبو يوسف النجار، بمدينة رفح، مشيرًا إلى أن الشهيدين هما " بسام محمد صباح " (أبو غيث) ، والبالغ من العمر 17 عامًا، و" عبد الله أيمن " (أبو شيخة)، 17 عامًا، وكلاهما من حي السلام شرق رفح.

يشار إلى أن طواقم الإسعاف، كانت قد تمكنت من نقل اثنين من المصابين، مساء أمس السبت، فيما ظل مصير شاب آخر مجهولًا حتى تم العثور على الشهيدين.

وجاء انتشال الشهيدين بعد ليلة طويلة من قصف قوات الاحتلال الذي استهدف عدة مواقع تابعة للمقاومة الفلسطنيية.

Time واتساب