" الفوركس " سلاح ذو حدين.. وتحذيرات من انخراط السعوديين به

عادل الحربي (صدى):
أطلق عضو الجمعية السعودية للاقتصاد الدكتور عبدالله المغلوث، تحذيره من تنامي أعداد المستثمرين السعوديين في سوق " الفوركس " للتجارة في العملات الأجنبية المعروفة، لما ينطوي على ذلك من العديد من المخاطر.

وأوضح " المغلوث " أن أسباب تنامي أعداد السعوديين بالسوق العالمية غير المرخصة يرجع إلى أن السوق يتسم بالسيولة العالية وتوافر الشفافية وسرعة وحجم جني الأرباح من خلالها، لافتًا إلى أن المملكة تصدرت الدول العربية في حجم تداولاتها بهذا السوق.

وأكد أن التعامل في هذه الأسواق ينطوي على العديد من المخاطر التي لا يدركها السعوديين، حيث يدار سوق " الفوركس " بآليات وممارسات غير سليمة وتعتبر ضمن جرائم الاحتيال خاصة أنها خراج الإطار الرسمي وليس لها مقر قائم.

كما أشار إلى أن الاستثمار عبر " الفوركس " سلاح ذو حدين، حيث يمكن أن تقضي الخسارة على كامل المبلغ المودع من قبل العميل، أو ما يفوقه، ويمكن أن تصل أرباحه على أضعاف المبلغ المستثمر، لافتًا إلى أن أغلب السعوديين لا يمكلكون ثقافة التعامل مع الفوركس.

ودعا " المغلوث " الغرف التجارية ممثلة في لجان الاستثمار والأوراق المالية بتنظيم ورش عمل ودورات؛ تهدف إلى نقل الثقافة الصحيحة التي تمكن المواطن والمؤسسات المالية من التعامل الصحيح دون ضياع حقوقهم مع هذه المكاتب.

يُذكر أن " سوق الفوركس " هو سوق خاص للتجارة في العملات الأجنبية المعروفة مثل الدولار واليورو والجنيه الاسترليني وغيرهم، وذلك عبر مواقع إلكترونية ومكاتب غير مرخصة، ويتم الاعتماد عليها كبديل عن تجارة الأسواق المالية الرسمية.

 

Time واتساب