أهم المعلومات عن عملة " أبو شوشة " القديمة في الجنارية32

عادل الحربي (صدى):
شاركت مؤسسة النقد العربي في المهرجان الوطني للتراث والثقافة الجنادرية32 بجناح يعرض العملات في عهد ما قبل الإسلام، وفي عصر صدر الإسلام، وأيضًا في مراحل الدول الإسلامية؛ كالأموية والعباسية والعثمانية، الدولتين السعودية الأولى والثانية، وأخيرًا الإصدارات الستة في المملكة الحديثة من المؤسّس الملك عبدالعزيز حتى سلمان الحزم والعطاء.

وعرض الجناح " الريال الفرنسي " الذي يسميه العامة في ذلك الحين بـ " الفرآنصي " أو " أبو شوشة " نسبة لشعر الرأس الكثيف للإمبراطورة النمساوية " ماريا تيريزا " ، وهي تنظر نحو اليمين، وكان الأجداد لا يفرقون بين نوع الجنس في الصورة.

كما يحيط بالصورة اسم الإمبراطورة بحروف لاتينية، أما الظهر فهو يحمل شعار الإمبراطورية، وهو عبارة عن نسر برأسين وبدن يشبه النافذة، وذلك الشبه أدّى بكثير من الناس إلى إطلاق اسم عامي مرادف للنافذة التي على تلك العملة؛ إذ عرفت أيضًا باسم آخر هو " أبو طاقة " ، وتحيط برسم النسر الإمبراطوري كتابات لاتينية.

وكان الريال الفرنسي الأكثر رواجًا وانتشارًا في الحجاز ووسط وجنوب وشمال الجزيرة العربية، إذ استمر التعامل بهذا الريال قائماً حتى أصدر الملك عبدالعزيز أول نظام للنقد، تمّ معه سك الريال العربي السعودي من الفضة الخالصة عام 1928م.

وأوضح الجناح أن ريال " أبو شوشة " يحمل دمغة الحجاز، ووزنه أكثر من 27 جم، وقطره 40 ملم، وكان يكفي لشراء مؤونة كاملة للأهل، وتختزن أذهان كبار السن قصصًا مثيرة في قيمته السوقية آنذاك.

 

Time واتساب