الجيش المصري يقضي على 7 مسلحين في عملية سيناء 2018

القاهرة (صدى):
أعلنت القوات المسلحة المصرية عن مقتل سبعة مسلحين وتدمير ثمانية أهداف تستخدم في تخزين الأسلحة واكتشاف وتدمير 45 عبوة ناسفة.

وأوضحت في بيان لها اليوم ضمن العملية الشاملة لمجابهة الإرهاب "سيناء 2018" التي بدأت في التاسع من فبراير الجاري أن القوات الجوية استهدفت 8 أهداف للعناصر المسلحة وتدميرها بشكل كامل والقضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير سيارة دفع رباعي مجهزة برشاش نصف بوصة ، مشيرة إلى مواصلة القوات المسلحة والشرطة فرض الحصار وقطع الإمدادات عن العناصر المسلحة وتعزيز قدرات التأمين الشامل للحدود البرية والساحلية على كافة الاتجاهات الاستراتيجية.

وأضاف البيان أن قوات الجيش استهدفت بؤرة إرهابية شديدة الخطورة أسفرت عن مقتل 4 مسلحين خلال تبادل لإطلاق النيران مع قوات المداهمة، عثر بحوزتهم على بندقتين آليتين وعبوة ناسفة معدة للتفجير.

وأشار إلى قيام عناصر المهندسين العسكريين باكتشاف وتفجير 45 عبوة ناسفة تم زراعتها لاستهداف قوات المداهمات بمناطق العمليات، وتدمير 185 ملجأ ووكراً ومخزناً عثر بداخلهم على عدد من الأسلحة الألية والذخائر وأجهزة الاتصالات اللاسلكية ودوائر النسف والتدمير ومواد الإعاشة وكميات كبيرة من مادة C4 شديدة الانفجار والمواد الكيميائية التي تدخل في صناعة العبوات الناسفة، وضبط أكثر من 7 أطنان من المواد المخدرة.

كما أسفرت نتائج العمليات عن ضبط وتدمير 7 سيارات تستخدمها العناصر المسلحة، 32 دراجة نارية بدون لوحات معدنية خلال أعمال التمشيط والمداهمة، والقبض على 408 من العناصر الإجرامية والمطلوبين جنائياً والمشتبه بهم، وجار اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

Time واتساب

أحدث التعليقات

أبوخالد-أبها.
من فتاوى العلامة بن عثيمين رحمه الله. السؤال: هذا سؤال من نفس السائل أيضاً -عبد الكريم س . ع سمر- عن لحم الإبل والتمسح بعده، يقول: يوجد مدرس عندنا يقول: إن لحم الإبل لا ينقض الوضوء، قلنا له: ولماذا؟ قال: إنه على زمن الرسول صلى الله عليه وسلم اجتمعوا عند أحدهم فأكلوا الإبل، فطلع من أحدهم رائحة كريهة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لكيلا يحرج صاحبه الذي طلعت منه الرائحة: «من أكل لحم الإبل فليتوضأ». فتوضأ الصحابة لكيلا يحرجوا صاحبهم أيضاً، يقول: فصارت عادة أن من أكل لحم الإبل يتوضأ، ويقول: نحن الطلاب درسنا في الابتدائي أن من أكل لحم الإبل فليتوضأ، ولم يقل الأستاذ هذه القصة، أفيدونا أفادكم الله. الجواب: هذه القصة لا أصل لها إطلاقاً، كذبٌ على النبي صلى الله عليه وسلم، والنبي عليه الصلاة والسلام يستطيع أن يقول: من أحدث فليتوضأ، لا يلزم الناس جميعاً أن يتوضئوا من أجل جهالة الذي وقع منه هذا الصوت، أو أن يلزم الأمة عامة. على كل حال هذه القصة باطلة، والصواب من أقوال أهل العلم: وجوب الوضوء من أكل لحم الإبل، سواء أكله نيئاً أو مطبوخاً، قليلاً كان أم كثيراً، لجميع أجزاء البدن؛ لعموم قول النبي صلى الله عليه وسلم: «توضئوا من لحوم الإبل». وسأله رجل قال: يا رسول الله، أتوضأ من لحوم الغنم؟ قال: «إن شئت». قال: أتوضأ من لحوم الإبل؟ قال: «نعم». فلما وَكَل الوضوء من أكل لحم الغنم إلى مشيئته، دل ذلك على أن الوضوء من أكل لحم الإبل ليس راجعاً إلى مشيئته، وهذا هو معنى وجوب الوضوء من لحم الإبل. السائل: إذاً يلزم المسلم أن يتوضأ من أكل لحم الإبل، والقصة المنسوجة من هذا الذي توضأ لأنه أكل من لحم الإبل فهذه ليست صحيحة. الشيخ: نعم.