علم داعش بدلا من العلم الأمريكي في مدرسة ثانوية بولاية يوتا

واشنطن (صدى):
كشف العاملون في مدرسة ثانوية بولاية يوتا، تمزيق العلم الأمريكي، وتعويضه بعلم تنظيم داعش المتطرف في وقت مبكر من أمس الخميس، كما كتبت أحرف اختصار تنظيم داعش " ISIS " على جدران المؤسسة التعليمية.

وبعث محققون بتعاون مع شرطة مدينة هوريكان، صورا للعلم إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، بغرض إجراء تحليل.

وأوضحت شرطة المدينة، في بيان، " بناء على المعلومات التي تلقيناها من مكتب التحقيقات الفيدرالي، لا نعتقد أن هذا الفعل جرى تدبيره من قبل شخص على علاقة بتنظيم داعش " ، مضيفة أنها ما زالت تتابع عددا من المؤشرات في الحادثة، لكنها لم توقف حتى الآن أي شخص على صلة بالحادث.

ويدرس في الثانوية الأمريكية قرابة 770 تلميذا، وتابعوا دراستهم، يومي الخميس والجمعة، بشكل طبيعي.

Time واتساب