بعد تصريحات وزير المالية.. اقتصاديون يوضحون حقيقة زيادة أسعار البنزين

نايف السالم (صدى):
علّق اقتصاديون ومختصون بأسواق النفط، على حديث وزير المالية بعدم وجود نية لزيادة أسعار الطاقة باستثناء مراجعة البنزين في العام الجديد 2019، والذي سيبدأ بعد 10 أيام؛ لافتين إلى أن مراجعة أسعار البنزين لا يعني وجود توجه لزيادة أسعار البنزين، ولكنه إجراء روتيني يتم كل ثلاثة أشهر وتقاس بأسعار التصدير من ميناء رأس تنورة.

وأوضح الاقتصاديون، أن وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، كانت قد كشفت في شهر أغسطس الماضي، أنها قامت بالمراجعة الربع سنوية لأسعار البنزين، واعتمدت الإبقاء على أسعار البنزين للربع الثالث من عام 2018 دون تغيير، كما أن توقيت المراجعة يعود لقرار كل دولة بحسب احتياجاتها الاقتصادية؛ حيث أن المملكة تراجعها كل ثلاثة أشهر.

وفي السياق نفسه، يتأثر سعر برميل البنزين بالعرض والطلب العالمي وموسمية الطلب، وكذلك قدرة المصافي على التكرير، ولذلك قد يتغير سعر النفط ولا يتغير سعر البنزين، لأن الطلب على النفط قد يكون لإنتاج مشتقات أخرى يزداد عليها الطلب والعكس صحيح، وفي بعض الحالات قد لا تشهد أسعار النفط تغيرًا، فيما يتغير سعر البنزين ارتفاعًا أو انخفاضًا.

ومن الجدير بالذكر، أن وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، كانت قد أكدت في أغسطس الماضي، أن الأسعار ستبقى كما هي: " سعر بنزين 91 هو 1.37 ريال لكل لتر، وسعر بنزين 95 هو 2.04 ريال لكل لتر " ، وذلك في مراجعة أسعار البنزين للمرة الثانية في المملكة، بعد المراجعة الأولى بداية الربع الثاني من عام 2018.

Time واتساب