آبل تواجه دعوى قضائية تتهمها بتزوير عدد وحجم " بكسل " الشاشات

وكالات (صدى):
طالبت دعوى القضائية جماعية مرفوعة ضد آبل بإصدار أمر قضائي ضد ممارساتها المسيئة - وفق الإدعاء -، بالإضافة إلى تعويض جميع المستهلكين المتضررين من خداع الشركة المتهمة بتقديم مزاعم تسويقية مزورة عن حجم وعدد وحدات البكسل لشاشات OLED التي جاءت بها هواتف آيفون الأخيرة: iPhone X، وiPhone XS، وiPhone XS Max.

وقاد الدعوى المدعيين كريستيان سبونتشادو وكورتني ديفيس في شكوى تضم 55 صفحة بالمحكمة الجزئية الأمريكية للمنطقة الشمالية من كاليفورنيا وتؤكد أن آبل “كذبت” بشأن احتسابها عدد بكسلات لا تنتمي إلى الشاشة مع عدد البكسلات الخاص بالشاشة.

وأكد محامو المعين أن الشركة سعت إلى تضليل المستهلكين ودفعهم للاعتقاد بأن هواتف iPhone X الجديدة تحتوي على عدد أكبر من البكسلات ودقة أفضل للشاشة مع تجاهل آبل للنتوء والزوايا المستديرة للهواتف، وتقوم الشركة بتسويق المنتجات كما لو أنها لا تختلف عن أجهزة مثل جهاز iPhone 8، الذي يحتوي على شاشة مستطيلة الشكل.

وأضافت الشكوى أن آبل سوَّقت هاتف iPhone X بأنه يقدم شاشة بقياس 5.8 بوصات ولكن بعد قياس قطر الشاشة باستثناء الزوايا المستديرة، فقد تبين أن قياس الشاشة هو 5.6875 بوصات ، كما تستخدم عبارة "شاشة كاملة " دون اعتبار لوجود نتوء باللون الأسود.

كما سوقت الهاتف على أن دقة شاشته هي 2436×1125 بكسل، بينما لا يحتوي الهاتف على العدد الافتراضي للبكسلات الفرعية ي مما يجعل الدقة الفعلية أقل مما قالته الشركة.

Time واتساب