• الثلاثاء 11

    ديسمبر

موقع إسرائيلي يكشف اتفاق قطري من تحت الطاولة لتخريب غزة

موقع إسرائيلي يكشف اتفاق قطري من تحت الطاولة لتخريب غزة
طلال الضوي(صدى):

في مفاجأة من العيار الثقيل كشفت عن دور قطر التخريبي في المنطقة وتطبيعها مع اسرائيل ، أعلن موقع واللا الإخباري الإسرائلي أن تنظيم الحمدين طلب من الحكومة الإسرائيلية أن تروج لدورها المزعوم في قطاع غزة كشرط لتحويل الدفعة الثانية من الأموال للقطاع .

وأبان الموقع أن تغريدة السفير الإسرائيلي بالولايات المتحدة “رون ديرمر ” والتي أثارت الرأي العام ووصفت بالـ”مفاجأة ” كانت بإيعاز من تنظيم الحمدين الخائن ، والتي أعادت تغريدها سفارة قطر في بلجيكا وأمريكا متباهية بتطبيع النظام القطري مع إسرائيل حيث شكر فيها ديرمر قطر على جهودها في غزة r قائلاً أنه يأمل في التوصل لاتفاق طويل الأمد .

وكتبت السفارة القطرية تعليقاً على تغريدة السفير الإسرائيلي: ” قطر ملتزمة بإيجاد حل لغزة وتعمل يدا بيد مع اسرائيل والانمم المتحدة من اجل حماية حقوق الانسان وكرامة الفلسطينين ” .

وكشف موقع واللا الإسرائيلي على لسان مصادر إسرائيلية إن الدوحة تريد دعما علنيا من إسرائيل لخطواتها المشبوهه في غزة.


الوسوم:

3 تعليقات

[ عدد التعليقات: 60280 ] نشر منذ 5 أيام

اهل الخاينه لا يتورعون ولا يتوانون عن إيذاء خلق الله ،، بأي وسيلة كانت حتى في التحالف مع اليهود ..

,, هذا هو دأب قطر ونظامها الخاين وأعوانه ,,

[ عدد التعليقات: 31 ] نشر منذ 5 أيام

احذروا هناك من هم مهتمين بأذكاء نار الفتن والحقد والكراهية والحروب بين شعوب العالم كافة
معظم العرب والمسلمين اخوة وأبناء عمومة واقارب وجيران ليس من مصلحتهم الخلاف ، اسرائيل خبيثة تريد الايقاع بين العرب والمسلمين لكي يتقاتلوا وينتهوا ويذهب ريحهم ، اسرائيل هذه المرة تخطط لاحتلال الخليج العربي والشرق الأوسط كاملا دفعة واحدة هذي هي الحقيقة شاء من شاء وابا من ابا ، لاتقولي دولة رحيمة ولا صديقة قسم بالله لو حكمونا الا يخلونا نغسل الحمامات حقهم ويشربونا مؤية البالوعات خلوكم واعين وفاهمين ياعرب يامسلمين قبل لاتقرحونجماعة اليهود جالسين يضحكون على العرب والمسلمين ويلعبون فيهم
اليهود اعظم مكرا ودهاء وخبثا انظروا ماذا فعلوا بألمانيا وإمبراطورية اليابان والاتحاد السوفيتي مزقوها كلها
ياعرب خلوكم يد واحدة تماسكوا ولاتنجروا خلف الاعلام الدجال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *