الطفل الحائلي يكشف قصة قصيدته أمام سمو ولي العهد ولقاءه به

نايف السالم (صدى):
كشف الطفل الحائلي ماجد السبهان، الظروف التي أحاطت بقصيدته والتي ألقاها في حضرة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد.

وكان " السبهان " قد ألقى قصيدة في حضور سمو ولي العهد، وعندما انتهى من إلقائها وقف الأمير محمد بن سلمان وحيّاه قائلًا : " هذا يستاهل من يقوم له " .

وأكد " السبهان " أن القصيدة هي أول ما يكتبه، مشيرًا إلى أن فخور بها لكونها كانت لسمو ولي العهد، موضحًا أن لقاء سموه كان حلمًا له وتحقق.

وعن ظروف القصيدة، أوضح أنه حين علم بزيارة ولي العهد لمنزل جده، فكر في إلقاء القصيدة بعد أن ساعده والده في كتابتها ومن ثم عرضها على صديق والده الشاعر صقر السلوة، الذي أجرى تعديلات عليها.

وعن إلقاء القصيدة، قال : " الأمير كان مدرسة في التواضع، حين وقف لي بعد انتهائي من القصيدة، والسلام عليّ، ولن أنسى مقولته: يستاهل اللي يقوم له " ، وفقًا لـ " عكاظ " .

Time واتساب

أحدث التعليقات

أبو كنان
إنا لله وإنا إيه راجعون! أي رحمة في قلبيكما؟! أب راح عمله 9 أيام ما يسأل وزوجة زعلت وتركت بيت الزوجية و9 أيام ما تسأل عن ابنها الرضيع الخبر حسب موقع العربية: وتبين أن الزوج، ويدعى عاطف. ح، عامل، يبلغ من العمر 28 عاما، تشاجر مع زوجته، أ ش ع، وتبلغ من العمر 24 عاما، ربة منزل، بسبب الخلاف على مبلغ 50 جنيها طلب الزوج من زوجته أن تتركها له ليتوجه بها لعمله في محمصة تسالي، ولكنها رفضت، وبعدها غادرت المنزل مصطحبة ابنها الأكبر مروان البالغ من العمر 4 سنوات بحجة شراء احتياجات الأسرة، تاركة الطفل الرضيع، أنس، البالغ من العمر 4 شهور، بمفرده على سريره في غرفته بالمنزل. غرفة النوم حيث وٌجدت جثة الطفل غرفة النوم حيث وٌجدت جثة الطفل وكشفت التحقيقات وأقوال الزوج أنه غادر هو الآخر لعمله تاركاً الرضيع بمفرده ظناً منه أن الأم ستعود للمنزل وتعتني به، واستمر في عمله لمدة أسبوع، ليعود ويكتشف وفاة نجله وتحلل جثته، وغياب الأم منذ لحظة المشاجرة. وفق التحقيقات، فإن المنزل الذي تقيم فيه الأسرة مكون من 3 طوابق يقيم فيه أشقاء الأب وزوجاتهم، ونتيجة الخلاف بينهم جميعا لم يسأل أحد منهم عن غياب الأم أو رحيل الأب لعمله، وتواجد الطفل في الشقة من عدمه، فيما تبين من التحقيقات أن الزوجة غادرت المنزل وقت المشاجرة بصحبة ابنها الأكبر وتوجهت لمنزل أسرتها دون أن تخبر زوجها تاركة له الرضيع، ظنا منها أيضا أنه سيتولى رعايته ولن يتركه بمفرده. وقالت الزوجة في التحقيقات إن سبب الخلاف بينها وبين زوجها تدخل أحد أشقاء الزوج، ويدعى طه، في حياتهما الخاصة، فيما اتهمت أسرة الزوج، الزوجة بالتسبب في تفاقم الخلافات بينهم وبين شقيقهم ما أدى لإنهاء شراكتهم في العمل وتوقف تبادل الزيارات بينهم ما دفعهم لعدم السؤال عن سبب المشاجرة الأخيرة بينهما أو التدخل لحلها.